تضخم البروستاتا الحميد

Benign Prostatic Hyperplasia

تضخم البروستاتا الحميد

تضخم البروستاتا او تضخم البروستاتا الحميد  هو مرض يصيب الرجال (لا يوجد غدة بروستاتا لدى النساء)  خصوصاً مع تقدم السن حيث تتضخم البروستاتا وتزيد بشكل ملحوظ في الحجم مما يؤثر على الاعضاء المحيطة وبالأخص مجري البول والمثانة. يمكن اعتبار مرض تضخم البروستاتا على انه مرض كبار السن حيث انه من النادر ان يحدث في الشباب ومع ذلك فهناك نسبة لا تزيد عن ١٠٪ تحدث في مرحلة مبكرة للغاية لدى الرجال في الثلاثينات. في المقابل فإن النسبة تزيد ما يقرب الي ٦ اضعاف لتصيب ما يقرب من ٦٠ ٪ من الرجال في مرحلة الستينات وتصل الى ما يقرب من ٩٠٪ من الرجال عند الوصول إلى سن ٨٥ عاماً.

وجدير بالذكر ان البروستاتا هي نوع من الغدد الصماء  (الإندوكرينية) صغيرة الحجم موجودة عند الرجال فقط تقع بين القضيب والمثانة البولية في منطقة الحوض حيث تلتف حول قناة مجرى البول (او ما يسمى الإحليل) حيث يتم إفراغ البول المجتمع في المثانة البولية من خلالها إلى الخارج اثناء عملية التبول.

 هناك فرق شاسع بين الأورام الخبيثة التي تصيب غدة البروستاتا (سرطان البروستاتا) وبين تضخم البروستاتا الحميد حيث ان الأخير تم وصفه بالحميد لكونه من الصعب ان يتحول إلى سرطان البروستاتا الخبيث.

وقد اكدت الابحاث الطبية تلك الحقيقة العلمية لذا وجب التنويه والتأكيد على انه ليس هناك أي شيء يدعو الى القلق والخوف عندما يتم تشخيص تضخم البروستاتا فهو مرض شائع جداً يحدث في معظم كبار السن، وكل ما يحتاجه الرجال هو المتابعة المستمرة مع الطبيب المختص وذلك من اجل تفادى أي مضاعفات قد تحدث نتيجة الإهمال.

في حالة تضخم البروستاتا الحميد تقوم البروستاتا بالضغط على قناة مجرى البول من الخارج مما يضيق من قطرها ويؤثر بالسلب على مرور البول من خلالها وهذا يؤدى إلى ظهور أعراض كثيرة تجدها بالتفصيل في هذه الصفحة

 تضخم البروستاتا الحميد

قد تتباين الأعراض المرضية من مريض إلى آخر من حيث الشدة والاستمرارية والتأثير ففي بعض الاحيان قد لا تمثل الأعراض المرضية مشاكل بالنسبة للمريض مما يجعله يتجاهلها بدون علاج. وهناك احيان أخرى يعاني المريض فيها من أعراض عنيفة للغاية مما يجعل المريض يسعى للعلاج بشدة للتخلص من المتاعب التي يعاني منها.

بالإضافة إلى صعوبة التبول فان تضخم البروستاتا الحميد قد يؤدي الى الاحتباس البولي الكامل داخل المثانة نتيجة عدم إفراغ محتوياتها مما يتسبب في ظهور والإصابة بأنواع من البكتيريا التي تسبب عدوى مجرى البول المصاحبة بالصديد كما تترسب مكونات البول وتبدأ في تشكيل حصوات في المثانة مما ويقلل من مرور البول بالحالبين مما يؤثر بالسلب على الكلية التي قد ينتهي المطاف بها إلى الفشل الكلوي التام وهي مشكلة خطيرة قد تؤدي الى الوفاة.

 

  • تعد اسباب حدوث تضخم البروستاتا الحميد وبالأخص عند كبار السن مجهولة حتى الآن ولكن الشكوك تحوم حول الاضطرابات الهرمونية في الرجال والتي تزيد حدتها تزامناً مع التقدم في السن.
  • ومازالت الابحاث تدور في ذلك المجال، ولكن حتى الآن لا يمكن الجزم على ان هناك سبب معين او عوامل بعينها هي السبب في ذلك، وارجحت الابحاث على ان السبب في الغالب يعود الى تقدم السن واضطراب الوظيفة الهرمونية للخصيتين.
  • اضطراب الوظائف الهرمونية عند الرجل يكون على شكل حدوث خلل في التوازن بين هرموني التستوستيرون الذكوري والأستروجين الأنثوي، حيث يعد حدوث ذلك الخلل عامل مباشر من العوامل المؤدية للتضخم.
  • هذا وقد اشارت بعض الدراسات الأخرى ان هناك عوامل أخرى قد تتسبب في تضخم البروستاتا، ومنها السمنة، بعض انواع الاطعمة، التقليل من النشاط الحركي او البدني  و التهابات مجرى البول.

العلاج الدوائى وهو عادة ما يتم البدء به من خلال العديد من الادوية والعقاقير الطبية.
– العلاج عن طريق التدخل الجراحي مثل الازالة بالمنظار – TURP.
– العلاج بإستخدام القسطرة التداخلية العلاجية  او Prostate Artery Embolization (PAE).
– تجنب بعض السلوكيات الغير صحيحة  مثل الإفراط في الكافيين او تناول الكحوليات.

علاج تضخم البروستاتا

معظم الحالات الان يمكن علاجها بدون جراحة او المنظار ومضاعفاته عن طريق

العلاج بقسطرة البروستاتا

أرسل إستشارتك الآن

سيتم الرد عليك خلال ٤٨ ساعة

رأيك يهمني - اترك تعليقك بالأسفل

© موقع د. سمير عبد الغفار  ٢٠١٨  |  جميع الحقوق محفوطة.

   .Copyright 2018 Dr.Samir Abdelghaffar | All Rights reserved ©

Designed and Powered by MedArt Productions