الآثار الجانبية لعملية قسطرة الرحم
القسطرة بالرغم انها عملية غير جراحية و آمنه للغاية و لكن قد يصاحبها بعض الأعراض الجانبية:  

بعد العملية مباشرة يحدث ألم أسفل البطن والظهر واعلي الفخذين قد  يستمر حتى ٣ أيام مما يستلزم  تناول المسكنات بشكل منتظم أثناء هذه الفترة وبالاخص في اول يومين.

أيضا قد يصاحب الألم شعور بالغثيان أو القىء مما يستدعى علاج هذه الأعراض بالأدوية.

فى بعض الأحيان يحدث إرتفاع مؤقت للحرارة لمدة ٣ – ٤ ايام  ثم تختفى بعدها الحرارة بصورة طبيبعية.

– فى حالة عدم الإعتناء بمكان دخول القسطرة يمكن حدوث تجمع دموى أو إلتهاب فى هذا المكان لذلك يرجى دائما إتباع التعليمات بعد إنتهاء القسطرة بصورة دقيقة .

– فى قليل من الحالات يمكن حدوث حساسية للصبغة فى نسبة  ١ من الالف من الحالات مثل الحساسية التى تحدث مع البنسلين أو بعض أنواع الطعام و غالبا ما تظهر فى صورة بسيطة و نادرا ما تؤدى الى أعراض تستدعى علاج طبى أو خطورة على الحياة لذلك يجب إبلاغ الطبيب قبل العملية بوجود أى أنواع من الحساسية للأدوية أو الطعام لأخذ العلاج المناسب قبل قسطرة  الرحم و تجنب حدوث أى أعراض.

– في نسبة ١٪ يمكن حدوث بعض الإلتهابات بالاخص إذا لم يتم إتخاذ إجرائات التعقيم السليمة.

 فى السيدات ما بين سن ٤٠ – ٤٥ سنة يمكن أن تتوقف الدورة فى نسبة ١ – ٥ ٪ من الحالات و بالأخص إن كانت سيدة مدخنة. فى السيدات فوق سن ٤٥ سنة  و كلما إقترب السن من مرحلة إنقطاع الطمث يمكن أن تتوقف الدورة فى نسبة  ٨ – ١٢ ٪ من الحالات.

 في بعض الاحيان يتخلص الرحم من الورم الليفي الموجود داخل تجويف الرحم ويلفظه تماما  فيتسبب ذلك في بعض الالام ونزول دم او افرازات تصاحب عملية خروج الورم الليفي ويستدعي ذلك بعض المسكنات والمضادات الحيوية وابلاغ الطبيب المعالج.

التعليقات

تعليق