أسئلة-هامة

 

هل قسطرة الرحم مناسبة لكل مرضى الأورام الليفية ؟

قسطرة الرحم مناسبة للكثير من الحالات ولكن فى بعض الاحيان تفضل الجراحة بالذات فى الأورام الضخمة جدا اذا كان عددها قليل ويعوق الحمل او الاورام المتدلية خارج الرحم.

من الذى يجب إستشارته فى  تفاصيل قسطرة الرحم ؟

يجب إستشارة طبيب متخصص فى العمليات التداخلية بدون جراحة (الأشعة التداخلية) وبالأخص فى مجال علاج الأورام الليفية فيما يخص العلاج بالقسطرة.

هل هناك عدد اوحجم معين للعلاج بالقسطرة التداخلية؟ 

لايوجد حجم معين لا يصلح مع العلاج بالقسطرة ولكن يفضل ان يكون حجم الورم اقل من ١٢ – ١٥سم للحصول على افضل النتائج.

هل يوجد حد أقصى الأورام الليفية  للعلاج بالقسطرة التداخلية ؟
لا يوجد حد أقصى لعدد الأورام الليفية فالعدد لا يعتبر عامل محدد لامكانية عمل او نجاح العملية حيث ان جميع هذه الاورام لها  نفس مصدر الغداء الشرايينى  ويمكن علاجها جميعا من خلال القسطرة ومن خلال شريان واحد على الناحيتين.

هل يمكن عمل القسطرة بعد الجراحة ؟
نعم يمكن عملها بعد الجراحة لأن القسطرة تتم من خلال فتحة صغيرة بالفخد للوصول للشريان وليس عن طريق فتح البطن وهو ما قد يمثل صعوبة للجراح فى المرة الثانية لوجود إلتصاقات فى البطن نتيجة للجراحة السابقة.

هل يوجد بعض الإحتياطات التى يجب إتخاذها قبل عمل القسطرة ؟
فى بعض المرضى توجد أعراض مرضية مثل النزيف و لكن ليس بسبب الأورام الليفية و لذلك لابد التأكد من أنها هى السبب المباشر  للمشاكل التى تعانى منها المريضة  وبذلك تتخلص المريضة من هذه الاعراض عند علاج الاورام الليفية .لابد أيضا من التأكد من عدم وجود أى أورام خبيثة قبل عمل القسطرة وبالاخص فوق سن الاربعين و يتم ذلك عن طريق أخذ عينة من بطانة الرحم وعمل رنين مغناطيسى.

كم عدد المرات التى أحتاج اليها للعلاج الكامل والناجح لقسطرة الرحم ؟
مرة واحدة فقط نحتاج إليها لعمل القسطرة ولكن فى ٢٪ من الحالات قد نحتاج الى تكرارها.

هل لعملية قسطرة الرحم تاثير على الرحم ؟
الوظيفة الرئيسية للرحم كما خلقها الله هى الحمل والولادة وهى لاتتاثر بعملية قسطرة الرحم كما اثبتت الابحاث العلمية الدقيقة انظر هنا 
ولا تعتبر الان الرغبة فى الحمل و الولادة عائقا لعمل قسطرة الرحم كما كان يعتقد البعض عند بداية ظهور ومع تراكم الخبرات والابحاث على مدى حوالى ٢٠ عاما اصبحت من اكثر العمليات امانا على الرحم

ماذا يحدث للحبيبات فيما بعد الحقن ؟ 
تبقى الحبيبات الطبية فى مكانها مغلقة الشرايين المغذية للأورام الليفية بحيث لا تعطيها فرصة للنمو مرة اخرى وهى مصنوعة من مواد معتمة اى لاتتفاعل كيميائيا مع الجسم مثل المواد المستخدمة الخيوط الجراحية وهى مستخدمة من اكثر من 20 عاما وليس لها اضرار طبية حيث انها كلها حائزة على موافقة أف دي ايه FDA approval  منظمة الصحة والتغذية الامريكية.

هل يمكن أن تؤثر القسطرة على الرحم ؟
كما ذكر من قبل العملية آمنة على الرحم تماما حيث يتم غلق الشرايين المغذية للأورام الليفية فقط وترك الشريان الرحمى ولا تتعدى فرصة حدوث مشكلة بجدار الرحم ٣ علي الالف وهى نسبة ضئيلة للغاية إذا ما قورنت بالقطع الجراحى والندبة التى يتركها بعد العملية.

هل يوجد ميعاد معين لعمل القسطرة و هل أنتظر حتى إنتهاء الدورة ؟
توقيت عمل القسطرة لا يرتبط بالدورة الشهرية فهى ليست عائق لإتمامها وفى بعض الأحيان نلجأ لعمل القسطرة أثناء الدورة الشهرية لوقف النزيف الشديد أو المستمر بدون توقف.

ماذا يحدث للدورة الشهرية بعد عملية قسطرة الرحم ؟ 
تستمر الدورة الشهرية فى كل الحالات الا فى نسبة ١- ٤٪ من السيدات فوق سن الأربعين وترتفع الى ٨ – ١٢٪ فى السيدات اللتى اقتربن من سن انقطاع الدورة فوق سن ٤٥ سنة أو السيدة المدخنة بشراهة (التدخين نفسه يؤدى للتبكير بإنقطاع الطمث).

هل عملية قسطرة الرحم مؤلمة ؟
العملية نفسها تكاد لاتسبب اى الم ولكن بعد العملية يبدأ الشعور بالام اسفل البطن نتيجة لانقطاع الدم عن الورم الليفى ويستدعى ذلك أخذ مسكنات للالم بانتظام طوال فترة حدوثه التى تستمر من ٣-٥ ايام.

هل تعود الاعراض المرضية بعد القسطرة كما يحدث فى بعض الاحيان بعد الجراحة ؟ 
عادة الأورام الصغيرة والتى يصعب استئصالها جراحيا هى التى تؤدى لظهور الاعراض المرضية مرة أخرى بعد الجراحة اما فى حالة قسطرة الرحم فيتم علاج جميع هذه الاورام الكبيرة منها والصغيرة اثناء العملية وبالتالى لا توجد فرصة لنمو هذه الاورام الصغيرة وعودة الأعراض مرة أخرى.
[/av_textblock]

[/av_one_full]

التعليقات

تعليق