استفسار طبي
 احجز استشارتك

علاج تليف الرحم في لندن

 د. سمير عبد الغفار في 06/11/2020
علاج تليف الرحم الياف الرحم في لندن

علاج تليف الرحم او الورم الليفي الرحمي والاحتفاظ بالرحم يحتاج الي خبرة كبيرة في العلاج واختيار الاسلوب الامثل لكل مريضة بالإضافة الي امكانيات عالية من حيث التجهيزات الطبية ومستويات التعقيم. تعتبر هذه الشروط هي من المقومات الهامة لنجاح علاج الياف الرحم وبالأخص عن طريق الطرق الحديثة باستخدام الاشعة التداخلية والقسطرة  بدون تدخل او استئصال جراحي او ازالة للرحم والمبايض والتي تحتاج الي المهارة والدقة العالية.

لماذا علاج الياف الرحم في لندن؟

يوجد العديد من المميزات في التوجه الى لندن لعلاج الياف الرحم منها:

١. يتم علاج الياف الرحم طبقا لأعلى مستويات الجودة والامان الاوروبية.
٢. يقوم دكتور سمير عبد الغفار بنفسه بمساعدة الفريق الطبي بعلاج حالات تليف الرحم باستخدام القسطرة وله خبرة طويلة في علاج هذه المشكلة المرضية واختيار الحالات المناسبة للعلاج عن طريق القسطرة. 
٣. يوجد فريق طبي مساعد من استشاريين التخدير وامراض النساء البريطانيين بالإضافة الي وجود تمريض عالي التدريب يعمل باحتراف علي خدمة مرضانا.
٤.  يوجد مترجمين للغة العربية للمساعدة في التواصل وكذلك تقدم المستشفيات الطعام الحلال للمرضي المسلمين.
٥. الكثير من المرضي يمكنهم الاستفادة من رحلة العلاج بالاستمتاع مع اسرهم بالمزارات السياحية والتسوق في المراكز التجارية الشهيرة في مدينة لندن.

تعرفي على كيفية علاج الياف الرحم عن طريق قسطرة الرحم

  • عملية قسطرة الرحم هي العلاج الاحدث في العالم لعلاج مشكلة الياف الرحم والاحتفاظ بالرحم ويمكن من خلالها علاج الورم الليفي بدون تدخل جراحي بنسب نجاح مرتفعة للغاية ولكن تحتاج الي مهارة وخبرة من استشاري الاشعة التداخلية المعالج.

  • للمزيد من المعلومات يمكن الدخول علي هذا الرابط.

لماذا العلاج بالأشعة التداخلية - قسطرة الرحم؟

هي عملية طبية غير جراحية من عمليات الاشعة التداخلية ولذلك تتميز بالآتي:

- فترة نقاهة سريعة للغاية (ما بين ٣-٧ أيام) يمكن بعدها للمريضة ممارسة حياتها الطبيعية والعودة للعمل في غضون أسبوع أو إثنين.
- لا تحتاج العملية إلى تخدير كلى.
- تعتبر العملية آمنه للغاية على الحياة وفعالة بنسبة نجاح عالية جداً.
- تعالج جميع الالياف الموجودة في الرحم في آن واحد حيث أن جميع هذه الأورام لها شريان مشترك واحد.
- تجنب المريضة فقدان الدماء الذي قد يصاحب الجراحة وقد يستدعى إجراء نقل دم قد يكون ملوث ببعض الفيروسات مثل الفيروس الكبدي سي.
ـ تجنب المريضة حدوث أي التصاقات داخل البطن أو داخل الرحم.
- تجنب المريضة حدوث آثار أو ندبات جراحية بالبطن مما يحافظ على الشكل الجمالي.
- تحفظ للمريضة فرصة حدوث الحمل ويمكن للولادة أن تتم في صورة طبيعية دون اللجوء للجراحة للقيصرية.

هل تحتاج للمساعدة؟

اطلب استشارتك او اتصل الان

تابعوني على

Copyright © Dr Samir Abdelghaffar, 2020
Proudly designed with Love by Mednetiks.com 
cross linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram