الورم الليفي | الاورام الليفية في الرحم | تليف الرحم

ما هو الورم الليفي في الرحم (Uterine Fibroids - Myoma - تليف الرحم) ؟

  •  الورم الليفي في الرحم هو ورم حميد وعادة غير خطير الا في وجود اعراض مرضية يتم اهمالها. الاورام الليفية لا تتحول الي اورام خبيثة أو سرطانية  حيث انها تنمو داخل الرحم فقط ولا تنتشر في باقي أجزاء الجسم.
  •  الأورام الليفية في الرحم لها مسميات كثيرة تختلف من دولة عربية لأخرى منها: الياف الرحم ـ تليف الرحم ـ الورم الليفي الحميد بالرحم ـ عقد الرحم – الليفة او اللوفة الرحمية – Uterine Fibroid – Myoma
  • يعتبر الورم الليفي في الرحم من أكثر الأورام حدوثا في منطقة الحوض لدى المرأة أثناء فترة الحيض وتصيب تليفات الرحم حوالي ٣٠ إلى ٥٠٪ من السيدات البالغات وهي نسبة مرتفعة للغاية.
  • تزداد هذه النسبة بين السيدات ذوي الأصول الأفريقية أو البشرة السمراء. 
  • يمكن ظهور الورم الليفي في أي وقت بعد بلوغ الأنثى وحتى انقطاع الطمث.
  • نادرا ما تظهر ألياف الرحم قبل سن العشرين لدى الفتيات ( عادة تظهر فوق سن الثلاثين) وقلما تستمر الأعراض بعد الوصول لسن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.
  • ٩٠٪ من حالات الاورام الليفية او تليف الرحم يمكن علاجها بنجاح بعد قسطرة الرحم بدون الاحتياج للجراحة أو فتح البطن.

ما هي أنواع وأماكن الورم الليفي أو الياف الرحم ؟

انواع الاورام الليفيةتنقسم الياف الرحم او الاورام الليفية إلى أنواع وذلك حسب اماكن وجودها او مكان نموها داخل او خارج جدار الرحم والذى يؤثر فيما بعد على إمكانية حدوث أضرار أو أعراض مرضية ونوع هذه الأعراض:

١. ورم ليفي في جدار الرحم
٢. ورم ليفي داخل تجويف الرحم (ينمو تحت بطانة الرحم أو تجويف الرحم)
٣. ورم ليفي خارج جدار الرحم او تليف خارج الرحم (ينمو في تجويف البطن).

يمكن تواجد أكثر من ورم ليفي في اماكن مختلفة في رحم واحد قد تصل الي امتلاء الرحم بالألياف وحدوث تليف كامل بالرحم. في بعض الأحيان يتدلى الورم الليفي مثل الثمرة إما داخل تجويف الرحم أو خارج الجدار العضلي (في بعض الأحيان فوق الرحم نفسه) كما هو موضح بالرسم.

ما هي اسباب حدوث او تكون الاورام الليفية في الرحم؟

لا يوجد أسباب علمية معروفة أو سبب محدد لتكوُن الورم الليفي او التليف الرحمي ولكن توجد بعض العوامل التي تزيد من فرصة ظهور ونمو هذه الأورام الليفية الحميدة مثل:

  • العامل الوراثي : تبين وجود جينات وراثية تزيد من فرصة حدوث الأورام الليفية لدى بعض السيدات خاصة إذا كانت من أصول أفريقية صاحبات البشرة السمراء او إذا كانت الوالدة أو الجدة قد أصبن بنفس هذه المشكلة ويمكن أن يكون هذا أحد اسباب الياف الرحم.
  • السن : تزيد فرصة ظهور أو حدوث الأورام الليفية في الرحم ما بين سن ٣٥ و٥٠ سنة.
  • الهرمونات : الأورام الليفية لديها حساسية خاصة لهرمون الأستروجين الأنثوي أكثر من الخلايا العضلية الطبيعية فى الرحم نظرا لوجود عدد أكبر من مستقبلات هذا الهرمون في هذه الالياف ولذلك يتضاعف حجمها بسرعة أكبر عن خلايا الرحم الطبيعية وبالأخص أثناء فترة الحمل. أيضا تغير أو ارتفاع مستوى الهرمونات الأنثوية لدى المرأة وبالأخص أثناء محاولات تنشيط المبايض قد يزيد من سرعة نمو الأورام الليفية للرحم. من الغريب أن بعض الأورام الليفية يتقلص حجمها أثناء الحمل لأسباب غير معروفة. قد يرتبط ايضا تأخر سن الزواج بزيادة فرص تكون الورم الليفي الرحمي نظرا لعدم تعرض الرحم لهرمون البروجيسترون الذي يتم إفرازه بكثرة اثناء فترة الحمل.
  • تعتبر السمنة ( زيادة الوزن ) والإكثار من تناول اللحوم الحمراء في بعض النظريات الطبية من أسباب ألياف الرحم حيث يرتبطان بارتفاع احتمالات الإصابة بالأورام الليفية للرحم وذلك لأن السمنة ترفع مستوى هرمون الإستروجين بالدم وكذلك تزيد من فرصة حدوث النوع الثاني لمرض السكر (السكرى) الذي يصاحبه زيادة في كمية الإنسولين وهو هرمون منشط للنمو. 
هذه الافتراضات مازالت تحت البحث ولم تثبت بالدليل القاطع ويمكن أيضا الاستغناء عنها لأن الأورام الليفية لا تقتصر على مريضات لديهم زيادة في الوزن. من المفارقات أيضا أن “كونداليسا رايس” وزيرة الخارجية الأمريكية لم تكن مصابة بالسمنة وكانت لديها أورام ليفية بالرحم بالرغم من مداومتها على ممارسة الرياضة يوميا وبشكل منتظم

هل يمكن منع تكون الورم الليفي في الرحم أو الوقاية منه؟

نظرا لعدم وجود سبب معروف ومثبت لمشكلة تليف الرحم وتكون الورم الليفي لا يوجد حتى الآن وسيلة أو علاج يمكن من خلاله تجنب أو منع حدوثه.
ولكن مؤخرا ظهرت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون في المعهد الوطني لعلوم الصحة والبيئة في واشنطن على أكثر من ١٠٠٠ سيدة في سن ما بين ٣٥ و ٤٩ عاما وتوصلت الدراسة إلى أن وجود مستويات كافية من “فيتامين د” لدى السيدات يخفض من فرص الإصابة بألياف او تليف الرحم عند المقارنة بالسيدات الاتي لديهن نسب منخفضة من نفس الفيتامين في الجسم.

أرسل إستشارتك الآن
الفريق المصري البريطاني لعمليات الاشعة التداخلية

سيتم الرد عليك خلال ٤٨ ساعة

رأيك يهمني - اكتب تعليقك بالأسفل

© موقع د. سمير عبد الغفار  ٢٠١٨  |  جميع الحقوق محفوطة.

.Copyright 2018 Dr. Samir Abdelghaffar | All Rights reserved ©

Designed and Powered by MedArt Productions

علاج اورام الرحم الليفية في مستشفي السعودي الالماني أثناء زيارة دكتور سمير عبد الغفار

زيارة دكتور سمير عبد الغفار الى  مستشفي السعودي الالماني بالقاهرة قادما من لندن يوم ٢٨ ابريل ٢٠١٨ ولمدة ٣ ايام فقط.