Menu

٦ عيوب خطيرة لجراحات الرحم، هل أخبرك بها طبيب النساء؟

د. عصام يحيى

د. عصام يحيى

Share on facebook
Share on twitter
Share on google
Share on linkedin

شارك هذه المقالة الهامة

عيوب جراحة استئصال الورم الليفي وتليف الرحم

ما هي الأورام الليفية؟

الياف الرحم أو الأورام الليفية (تليفات الرحم أو فيبروم أو fibroid)، كلها أسماء تصف نفس المشكلة و هي نوع من الأورام الحميدة تصيب الرحم لدى نسبة كبيرة من السيدات، تصل إلى أكثر من ٣٠٪. من أشهر الأعراض التي تسببها و أكثرها ازعاجاً هو النزيف أو غزارة الحيض، كما أنها قد تضغط على المثانة البولية والمستقيم فتسبب مشاكل في التبول والإمساك، كما أن الألياف الكبيرة قد تعيق الحمل أو تسبب الإجهاض.

هل العملية الجراحية لإزالة أو استئصال الأورام الليفية لها عيوب؟

جراحة استئصال الورم الليفيكثيراً ما ينصح أطباء النساء مرضاهم بالعملية الجراحية لإزالة الأورام الليفية، حيث يتم فتح البطن، ثم فتح جدار الرحم، ثم يتم قطع الأورام واحد تلو الآخر. قبل الجراحة يطلب جراح النساء من المريضة الامضاء على اقرار خطورة ومن واجب المريضة معرفة كل خطوات العملية وكذلك المضاعفات ونسب الخطورة قبل التوقيع.  هل تريدين معرفة اذا كان طبيب النساء يعرض عليكي مشاكل الجراحة بشفافية وأمانة؟ اقرأي هذا المقال و الحكم لك في النهاية. ها نحن نستعرض بعض عيوب الجراحة التقليدية:

١- النزيف الغزير واحتاملية استئصال الرحم

وهو من أكبر المشاكل التي تواجه الجراح أثناء العملية و تشتهر هذه العمليات بالدموية، و قد تحتاج المريضة إلى نقل دم، بما يترتب على ذلك من امكانية الاصابة بأمراض معدية مثل فيروس سي، أو المشاكل الأخرى لنقل الدم. و إذا خرج النزيف عن السيطرة قد يضطر الجراح إلى استئصال الرحم كله! مما يعني بالطبع فقدان أي أمل للإنجاب! بالإضافة للآثار السلبية على العلاقة الجنسية.

نزيف الدورة، الحيض, الاورام الليفية، الياف الرحم، تليف الرحم، استءصال الرحم، استئصال الاورام الليفية

٢- التصاقات الحوض

هذه المشكلة تنتج بسبب أي عملية يتم فيها فتح البطن، كما هو الحال مع جراحات الرحم التقليدية. هذه الالتصاقات لها مخاطر عديدة شديدة غالبا ما تظهر بعد العملية بفترة طويلة (عدة شهور أو سنوات)، مثل الحمل خارج الرحم وضعف الخصوبة، و حتى الانسداد المعوي!

٣- تشويه الشكل الجمالي للبطن

نتيجة جرح كبير في جدار البطن يصل إلى ١٠ سنتيمتر أو أكثر، حسب حجم الأورام المستخرجة، و من عيوب تلك الجروح الكبيرة: الألم الشديد، الالتهابات و احتمال فقدان المنظر الجمالي للبطن، الذي قد يحتاج إلى جراحة تجميل إضافية لتحسين المظهر.

استئصال الاورام الليفية، استئصال الرحم

٤- عودة الأورام الليفية

قد لا يستطيع الجراح الوصول لبعض الاورام الليفية بسبب كثرة عددها أو بسبب وجودها في أجزاء بعيدة عن متناول يده. لذلك هناك فرصة لنمو أورام ليفية جديدة في الرحم كما هو الحال مع أي عملية تحفظ وجود الرحم تصل الى ٣٠٪ طبقا لبعض الدراسات.

٥- إصابة حالب الكلى

أثناء الجراحة قد يتم ربط أو اصابة حالب الكلى عن طريق الخطأ، مما يمثل خطورة شديدة على الكلى، و قد لا تشعر المريضة بهذه المشكلة مبكراً، و التي يستلزم علاجها الخضوع لعمليات أخرى إضافية لحماية الكلى من الفشل.

٦- التخدير العام/الكلي أو التخدير النصفي

نزيف الدورة، الحيض, الاورام الليفية، الياف الرحم، تليف الرحم، استءصال الرحم، استئصال الاورام الليفية

للتخدير مشاكل خطيرة عديدة، تعرفي عليها من خلال هذا المقال.

في نهاية المقال، نتمنى أن تكوني أكثر علما ودراية بحالتك، و تدركي أنه من حقك مناقشة طبيبك في كل جوانب و تفاصيل العلاج، و البدائل المتاحة بمميزاتها و عيوبها، لأنه في النهاية جسدك أنتي و القرار قرارك وحدك.

 اقرأي ايضاً: ٦ مميزات لقسطرة الرحم التداخلية، هل أخبرك بها طبيب النساء؟

أرسل إستشارتك الآن
الفريق المصري البريطاني لعمليات الاشعة التداخلية

سيتم الرد عليك خلال ٤٨ ساعة

رأيك يهمني - اكتب تعليقك بالأسفل

© موقع د. سمير عبد الغفار  ٢٠١٨  |  جميع الحقوق محفوطة.

.Copyright 2018 Dr. Samir Abdelghaffar | All Rights reserved ©

Designed and Powered by MedArt Productions