شاركي هذه المقالة الهامة

ما هي العلاقة السليمة بين الطبيب والمريض وما هي حقوق وواجبات كل منهما؟

على الرغم من أن العلاقة بين الطبيب والمريض تعتبر واحدة من أهم أنواع العلاقات التي تقوم عليها المجتمعات الحديثة، إلا أن الكثير من الدول – خاصة في المنطقة العربية – لا تهتم بتوصيف العلاقة بين المريض والطبيب بشكل صحيح ومناسب ودقيق. ويترتب على هذا الأمر حدوث العديد من المشكلات اليومية بين المرضى وذويهم وبين الأطباء والفرق العاملة في المستشفيات والعيادات الحكومية والخاصة على حد سواء.

ونحاول من خلال هذا الموضوع أن نصف العلاقة بين الطبيب والمريض بشكل صحيح من حيث الحقوق والواجبات، محاولين وضع النقاط على الحروف في علاقة شائكة يتحدد عليها مصير الكثير من النزاعات والخلافات اليومية.

حقوق المريض

“أقسم بالله العظيم أن أراقب الله في مهنتي. وأن أصون حياة الإنسان في كافة أدوارها، في كل الظروف والأحوال، باذلًا وسعي في استنقاذها من الموت والمرض والألم والقلق، وأن أحفظ للناس كرامتهم، وأستر عوراتهم، وأكتم سرّهم. وأن أكون على الدوام من وسائل رحمة الله”

جانب من قسم (أبقراط) الذي يردده أطباء الدول العربية عند التخرج من الكليات الطبية.

يمكن تحديد حقوق المريض الواجب عليه الحصول عليها عند تقديم أي خدمات طبية، حيث يجب على المريض أن يحصل على الخدمة الطبية الكاملة وفقا للحالة المرضية التي يعاني منها، على الشكل الذي يحفظ كرامته وإنسانيته. ويجب أن يحصل المريض على الخدمة في سرية تامة وعدم فضح أو إفشاء أي أسرار تتعلق بحالته الصحية.

أيضا يجب مصارحة المريض بأي تعقيدات طبية يعاني منها، أو أي إجراءات طبية قد يلجأ لها الأطباء، ويجب أن يتم شرح أي مضاعفات قد يتعرض لها أثناء القيام بالعمليات الجراحية.

أيضا من حقوق المريض أن تتوفر له خدمة طوارئ طبية على مدار الساعة، وأن يحصل على المساعدة الطبية اللازمة في أسرع وقت ممكن ما يضمن له النجاة من المواقف الغير اعتيادية التي قد تصادفه.

حقوق الطبيب

أما عن حقوق الطبيب. فمن حقه تقرير الوسائل الطبية المناسبة للتعامل مع الحالة الصحية للمريض، ومن ثم عرضها عليه وانتظار موافقته أو رفضه. ومن حق الطبيب أن يتم التعامل معه بإنسانية واحترام، وتقديس لطبيعة العمل التي يقوم بها والخدمات التي يقدمها للأخرين.

أيضا من حق الطبيب الحصول على مقابل مادي للعمل الذي يقوم به، سواء تدفعه الدولة أو المريض بنفسه، شريطة أن يتناسب المقابل مع ما يقدمه من خدمات طبية، على أن يتم تقديم الخدمات الطبية في حالة الطوارئ مجانا للجميع.

من أهم حقوق الطبيب أيضا أن يتعامل معه المريض بإنسانية، وعدم توجيه أي الفاظ أو اعتداء جسدي عليه أثناء تأدية مهام عمله، وأن يتفهم المريض حساسية وأهمية المهمة التي يقوم بها الطبيب.

وهكذا نكون قد سردنا لكم حقوق المريض والطبيب، وطبيعة العلاقة بينهما، وهي العلاقة التي تنظمها القوانين والأعراف الدولية والعربية على حد سواء من أجل تقليل المشكلات التي يتعرض لها الأطباء والمواطنين بشكل يومي.

رأيك يهمني – اكتب تعليقك بالأسفل