HIFU | علاج الاورام الليفية عن طريق الهايفو

كيفية علاج الورم الليفي - الياف الرحم بال هايفو ( HIFU)

  • علاج الاورام الليفية في الرحم عن طريق الهايفو HIFU أو تكنولوجيا الموجات فوق الصوتية المركزة هي أحد الطرق الجديدة في علاج الورم الليفي (تليف الرحم) بدون جراحة.
    وتعتمد على استخدام الرنين المغناطيسي لتحديد مكان ألياف الرحم ثم استخدام جهاز يصدر موجات صوتية مركزة ذات ترددات عالية (موجات الهايفو) ينتج عنها طاقة حرارية تؤدي الى تدمير الورم الليفي. 

  • هذه الطريقة العلاجية الجديدة لها بعض المميزات حيث لا يستخدم فيها أي فتح جراحي أو تخدير ولكنها ليست متوافرة حتى الآن إلا في أماكن محدودة وتحتاج الجلسة الواحدة للورم الليفي المتوسط الحجم الى ٣-٤ ساعات بدون حركة على الجهاز.
  • من الاعراض الجانبية الهايفو وهي قليلة حدوث بعض الحروق بالجلد ولكن أغلبها بسيط. 
    يمكن أن تستخدم هذه الطريقة التداخلية في حال توافرها في علاج عدد قليل من الأورام الليفية او تليفات الرحم ذات الحجم الصغير. محاولة علاج الياف الرحم او الاورام الليفية الكبيرة الحجم قد ينتج عنه ساعات طويلة للغاية للعلاج واحتمالية عدم القضاء على الورم بالكامل وعودة نموه لاحقا. 
  • علاج الورم الليفي بالهايفو يعتبر علاج جذاب للغاية لعدم استخدام الجهاز لأي فتح جراحي أو عملية طبية ولكنه للأسف محدود كما ذكرنا فيما يخص الأورام ذات الحجم الكبير وكذلك إذا كان عددها كثير لذلك يفضل ازالة الأورام الليفية الكبيرة التي قد تعيق الحمل أولا عن طريق الجراحة لإفساح مجال لتكون ونمو الجنين.
  • علاج تليف الرحم بالهايفو ليس بديلا فعالا لقسطرة الرحم او جراحة إزالة الورم الليفي عندنا يكون هناك اورام ليفية عديدة او في حالة اشغال الورم الليفي لحيز هام داخل تجويف الرحم لتكوين الجنين.
  • لذلك يجب تقييم كل حالة على حدة وأخذ رأي استشاري متخصص في عمليات الاشعة التداخلية لتقييم فرص استخدام عمليات الاشعة التداخلية قبل اتخاذ القرار النهائي.
    يمكن السؤال عن الهايفو وفرص نجاحها وكذلك أماكن عملها من خلال هذه الصفحة

العلاج بالكي الكامل لبطانة الرحم :

  • يتم ذلك عن طريق التأثير الحراري للماء المغلي لتدمير الغشاء المبطن لتجويف الرحم والطبقة الداخلية السطحية لعضلة الرحم فيحدث التصاقات بين الجدار الأمامي والخلفي فتنقطع أو تقل كمية دم الدورة الشهرية.
  • يمكن استبدال الحرارة بالتبريد أو تقشير الغشاء المبطن للرحم بالكهرباء.
    كل هذه الطرق تتم تحت تأثير التخدير الكلى وتنجح في قطع الدورة الشهرية تماما أو تحسنها ولكن لا تعالج الأورام الليفية نفسها
    .
  • قد تعود الأعراض المرضية في نسبة غير قليلة من الحالات بالإضافة لاحتمال كبر حجم الأورام الليفية وتنتهي إلى استئصال الرحم بالكامل.
  • هذه الطريقة تعالج النزيف فقط ولا تعالج أي أعراض مرضية أخرى ولا تصلح لأي سيدة تريد الإنجاب حيث أنها تقضى تماما على فرصة حدوث حمل في حالة تدمير بطانة الرحم.

علاج تليف الرحم عن طريق الحرارة و الليزر :

  • هي إحدى الطرق الغير منتشرة لعلاج الأورام الليفية تعتمد على فتح البطن جراحيا تحت تأثير التخدير الكلي وقتل الورم عن طريق الحرارة أو الليزر.
  • لم تثبت هذه الطريقة العلاجية فاعلية عالية وبالأخص في وجود أورام متوسطة أو كبيرة الحجم أو وجود عدد كبير من الأورام مما يؤدي الى عودة الأعراض ونمو الأورام الليفية مرة أخرى.
أرسل إستشارتك الآن
الفريق المصري البريطاني لعمليات الاشعة التداخلية

سيتم الرد عليك خلال ٤٨ ساعة

© موقع د. سمير عبد الغفار  ٢٠١٨  |  جميع الحقوق محفوطة.

.Copyright 2018 Dr. Samir Abdelghaffar | All Rights reserved ©

Designed and Powered by MedArt Productions