اعراض الورم الليفي | تليف الرحم

  • أعراض ومشاكل الورم الليفي  او تليف الرحم ليست موجودة لدى كل سيدة لديها أورام ليفية في الرحم (الياف الرحم).
  • الأعراض المرضية للأورام الليفية تظهر فقط في حوالي ٢٠ – ٢٥ ٪ من الحالات التي يظهر بها ورم ليفي.
  • يمكن ان يظهر لدي السيدة ورم ليفي رحمي واحد أو مجموعة من الاورام والالياف في الرحم في نفس الوقت وقد تظهر هذه الاورام في أجزاء مختلفة من الرحم وبأحجام متفاوتة، مما يؤدى لحدوث أعراض واضرار مختلفة من سيدة لأخرى، وأيضا زيادة اعراض الياف الرحم لدى المريضة مع مرور الوقت.

ماهي أعراض ومضاعفات الورم الليفي الرحمي داخل وخارج الرحم ؟

  • اضطرابات في كمية وميعاد الدورة الشهرية (الحيض/ الطمث) مثل حدوث نزيف مهبلي شديد أثناء الدورة قد يؤدى إلى أنيميا بسبب انخفاض مستوى الحديد والهيموجلوبين في الدم (فقر دم) من النزف المستمر ويتبع ذلك هبوط فى المجهود ونهجان والدوخة والشعور بالصداع. أحد علامات النزيف المهبلي الشديد المصاحب للدوية الشهرية المصاحب للتليفات الرحمية (الورم الليفي) هو نزول تجلطات (قطع) دموية تشبه قطع الكبد. قد يسبب النزيف الشديد خوف المريضة من الخروج من المنزل اثناء فترات النزيف لتجنب الحرج في الاماكن العامة قد يصل الامر الي اصابتها بحالة من الاكتئاب. في حالة عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية وبالأخص في السيدات فوق سن الاربعين قد نحتاج الي عمل الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود اورام خبيثة في بطانة الرحم.
  • ألم أسفل البطن (في منطقة الحوض) أو آلام أسفل الظهر ويزداد سوءا بالأخص في فترة الدورة الشهرية.
  • العقم  أو تأخر الحمل أو حدوث إجهاض متكرر أثناء الحمل (مشاكل الأورام الليفية مع الحمل – اضغط هنا).
  • تكرار ملحوظ في التبول أو الرغبة في التبول أو الشعور بامتلاء المثانة حتى بعد إفراغها تماماً من البول.
  • إمساك وصعوبة في التبرز وفى بعض الأحيان ظهور البواسير.
  • كبر حجم البطن وزيادة في محيط الوسط مما يعيق ارتداء الملابس وفي بعض الاحيان يتسبب في مشاكل اجتماعية لاعتقاد المحيطين بالمريضة وجود حمل أو زيادة في الوزن.
  • ألم أثناء العلاقة الجنسية الحميمة (الجماع).
  • إحساس بالامتلاء بأسفل البطن. 

لماذا تختلف اعراض الياف الرحم ما بين مريضة وأخرى ؟

الأعراض والمشاكل التي تسببها اورام الرحم الليفية إما تكون بصورة مباشرة للورم او غير مباشرة بسبب تأثيره على الاعضاء الأخرى. مكان نمو ورم الرحم الليفي وحجمه يحددان بصورة كبيرة امكانية حدوث الاعراض المرضية ومدي شدتها:

  • في حالة نمو الورم باتجاه تجويف الرحم يؤثر ذلك على بطانة الرحم وبالتالي تزيد الدورة الشهرية حتى تصل الى مرحلة النزيف المهبلي (الرحمي).
  • الاورام التي تنمو خارج جدار الرحم تضغط على الاعضاء المجاورة مثل المثانة والمستقيم فتتسبب في مشاكل البول والامساك المزمن.
  • لذلك موقع الورم الليفي في الرحم يُحدد في الغالب نوعية المخاطر او الأعراض التي ستظهر لدى المرأة ثم يأتي بعد ذلك عامل الحجم بما له من تأثير هام على الضغط على الاعضاء المجاورة مثل قناة فالوب او عنق الرحم او شغل حيز كبير داخل تجويف الرحم قد يعوق الحمل ونمو الجنين.
أرسل إستشارتك الآن
الفريق المصري البريطاني لعمليات الاشعة التداخلية

سيتم الرد عليك خلال ٤٨ ساعة

© موقع د. سمير عبد الغفار  ٢٠١٨  |  جميع الحقوق محفوطة.

.Copyright 2018 Dr. Samir Abdelghaffar | All Rights reserved ©

Designed and Powered by MedArt Productions