اسباب الورم الليفي في الرحم

 د. سمير عبد الغفار في 25/06/2020
اسباب الاورام الليفية في الرحم تليف الرحم

ما هي أسباب الورم الليفي في الرحم؟

لا يوجد أسباب علمية معروفة أو سبب محدد لتكون الورم الليفي او العديد من الياف الرحم (مشكلة تليف الرحم) والتي تنشأ وتنمو في جدار الرحم العضلي ولكن بعض العوامل تزيد من فرصة ظهور ونمو هذه الأورام الحميدة.

عوامل قد تزيد فرص حدوث الورم الليفي او تليف الرحم

  •  العامل الوراثيتبين وجود جينات وراثية كأحد اسباب الورم الليفي تزيد من فرصة حدوث الأورام الليفية في الرحم لدى بعض السيدات خاصة إذا كانت الوالدة أو الجدة قد أصبن بنفس هذه المشكلة. هناك ايضا علاقة بالوراثة والجينات وبين زيادة نسبة الإصابة بألياف أو تليفات الرحم في السيدات ذوي البشرة السمراء أو الداكنة.

  • السن: تزيد فرصة ظهور أو حدوث ورم ليفي او العديد من الأورام الليفية في الرحم (التليفات الرحمية) ما بين سن ٣٥ و٥٠ عاما ولكن يمكن ان تظهر التليفات الرحمية في سن العشرينيات.

  • الهرمونات: الأورام الليفية (الياف - تليفات الرحم) لديها حساسية خاصة لهرمون الأستروجين الأنثوي أكثر من الخلايا العضلية الطبيعية في الرحم نظرا لوجود مستقبلات أكثر لهذا الهرمون في الورم الليفي ولذلك يتضاعف حجمها بسرعة أكبر عن الخلايا العضلية في الرحم الطبيعي وبالأخص أثناء فترة الحمل. أيضا تغير أو ارتفاع مستوى الهرمونات الأنثوية لدى المرأة وبالأخص أثناء محاولات تنشيط المبايض قد يزيد من سرعة نمو الأورام الليفية للرحم. من الغريب أن بعض الأورام الليفية يتقلص حجمها أثناء الحمل لأسباب غير معروفة قد تكون بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون. قد لا تكون الهرمونات من اسباب الورم الليفي ولكنها مرتبطة بالتأكيد بنشاطه.

  • تأخر سن الزواج والبلوغ المبكر والانقطاع المتأخر للدورة الشهرية: قد تكون أحد اسباب زيادة فرص حدوث الورم الليفي. 
    كل هذه العوامل تعطى الفرصة لتعرض الرحم لهرمون الأستروجين لفترة طويلة مما يزيد من احتمالات الإصابة بورم ليفي او العديد من الأورام الليفية (الياف الرحم - تليفات الرحم).

  • السمنة (زيادة الوزن) والإكثارمن تناول اللحوم الحمراء في بعض النظريات الطبية يرتبطان بارتفاع  احتمالات ظهور الورم الليفي او الإصابة بعدة اورام ليفية (تليفات رحمية) وذلك لأن السمنة ترفع مستوى هرمون الأستروجين بالدم وكذلك تزيد من فرصة حدوث النوع الثاني لمرض السكر (السكرى) الذي يصاحبه زيادة في كمية الأنسولين وهو هرمون منشط للنمو. هذه الافتراضات مازالت تحت البحث ولم تثبت بالدليل القاطع ويمكن أيضا الاستغناء عنها لأن الأورام الليفية لا تقتصر على مريضات لديهم زيادة في الوزن ومن المفارقات أيضا أن كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية لم تكن مصابة بالسمنة وكانت لديها أورام ليفية بالرحم بالرغم من مداومتها على ممارسة الرياضة يوميا وبشكل منتظم.

الأورام الليفية في الرحم تحتاج باستمرار لوصول كميات كبيرة من الدم محملة بالغذاء ولأكسيجين لتكون نشطة وتستمر خلايا الورم الليفي على قيد الحياة ولهذا تتكون عادة حول الورم شبكة كبيرة من الشرايين والشعريات الدموية المغذية له مما يجعله حساس جدا لانقطاع هذا الامداد المتواصل من الدم والأوكسجين. من الملاحظات الهامة أن الشرايين الخاصة للورم أيضا تمتاز بقطر أكبر من الشرايين الطبيعية المغذية لجدار الرحم.

هل يمكن تجنب او منع حدوث الأورام الليفية (تليف الرحم - عقد الرحم)؟

حتى هذه اللحظة لم يكتشف بعد اسباب الورم الليفي او عقار او علاج أو اسلوب غذائي معين يمنع ظهور الأورام الليفية أو تكون تليفات رحمية جديدة بعد استئصالها جراحيا.

هل تتحول الأورام الليفية - الياف الرحم الى أورام خبيثة؟

كما ذكرنا الياف الرحم هي اورام ليفية حميدة والقاعدة أنها لا تتحول الى اورام خبيثة ولكن في نسبة ١ الى ١٠٠٠٠ قد يحدث هذا التحول طبقا للدراسات السابقة. أما الدراسات الطبية الحديثة فمنها من ينفى فرصة حدوث هذا التحول وبالتالي لا يوجد سبب للقلق.

هل تحتاج للمساعدة؟

اطلب استشارتك او اتصل الان

Copyright © Dr Samir Abdelghaffar, 2020
Proudly designed with Love by Mednetiks.com 
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram