علاج تضخم البروستاتا بالادوية والتامسولين

العلاج بالادوية

قد يلعب العلاج الدوائى  مثل عقار التامسولين دوراً فعال فى علاج حالات التضخم الحميد فى البروستاتا خصوصاً وإن كان صغيراً ، ومنها:

١- مثبطات مستقبلات ألفا:

(Alpha Blockers)

و تعمل هذه الأدوية علي ارتخاء العضلات المحيطة للبروستاتا (البروستات – البروستاته) و المثانة ، ومنها:

ـ تامسولوسين ( او ما يعرف تجاريا ب اومنيك او التامسولين)   Tamsulosin (Tamsulin, Omnic)
  دوكسازوسين  او الاسم التجاري (Cardura)  كاردورا (Doxazosin)
  كاردورا Doxazosin (Cardura)
اكساترال
– Alfuzosin (Xatral)

و من مميزات مثبطات  ادوية علاج البروستاتا من مجوعة مستقبلات الألفا  مثل التامسولين ، انها تمتلك الفاعلية اللازمة للقضاء على الاعراض المرضية لتضخم البروستاتا الحميد على وجه السرعة ، حيث يبدأ إختفاء الأعراض فى غضون يومين على الأكثر من استخدام التامسولين او الكاردورا.

ومن اهم الآثار الجانبية لتلك الادوية :

إرتجاع السائل المنوى ، حيث يفقد المريض القدرة على قذف السائل المنوى عبر القضيب.

٢- الادوية المثبطة لإنزيمات الألفا ريداكتيز:
(Alpha Reductase Inhibitors)

و تقوم تلك الادوية بتقليل حجم البروستاتا المتضخمة ومنعها من التضخم ، ومنها :

)Proscar، Prostat، Prostride، Prostec.(

و غالبا ً ما يتم اللجوء على هذا النوع فى الحالات المتقدمة.

و من الآثار الجانبية التى قد تسببها هذه المجموعة من الأدوية :
انه قد يسبب إضطراب فى مستوى الهرمونات (نظراً لان طبيعة عمله بالاساس هى التأثير على الهرمونات المسببة لتضخم البروستاتا) ، و قد ينتج عنها :
مشاكل إضطرابات الإنتصاب ، فقدان الرغبة الجنسية ، إرتجاع السائل المنوى

٣- المنشطات الجنسية :
)
Phosphodiesterase Inhibitors(

و تستخدم لعلاج مشاكل الإنتصاب المصاحبة لتضخم البروستاتا الحميد ، ولكن يُمنع إستخدامها فى مرضى القلب او الضغط ، او المداومين على عقار الـ Nitroglycerin عموماً. و من امثلتها :

Cialis, Sildenafil


المزيد من التفاصيل بالعلاج الدوائى بواسطة:

«ALPHA 1 A»

عبارة عن معالجة إنتقائية ، حيث تؤثر هذه الأدوية واشهرها التامسولين على المستقبلات العصبية الموجودة بكمية قليلة على جدار المثانة ولكن بكميات كبيرة فى البروستاتا و عنق المثانة ، مما يؤدى إلى تقليص حجم البروستاتا دون التأثير على الحجم الكلى للمثانة ، مما يؤدى إلى قدرة المثانة على تخزين كمية اكبر من البول ، بالإضافة إلى إتساع قناة مجرى البول عما سبق ، فتتم عملية التبول أيسر مما سبق ، حيث تعالج تلك الأدوية الاعراض التهيجية و بطريقة سريعة.

العلاج بدواء :

5 ALPHA REDUCTASE INHIPITOR


و يقوم هذا الدواء على منع تحول التستوستيرون الى دى ـ هايدروتستوستيرون، و من المعروف ان الأخير هو الشكل الاقل نشاطاً من مجموعة هرمونات الذكورة ، و بالتالى يؤدى ذلك الى تقلص البروستاتا فى الحجك وإنخفاض حدة الاعراض ، ولكن المشكلة هو تأخر تأثيره  ،حيث تكون  بداية الشعور بالتحسن بعد ٦ أشهر من بدأ العلاج الدوائى، لذا يقتصر إستخدامه على حالات تضخم البروستاتا الحميد ذات الحجم الكبير،  ويستخدم عادة في البروستاتا الكبيرة.

وقد كانت هناك ما يقرب من ١٠٠ دراسة قامت حول تضخم البروستاتا الحميد وانسداد الاحليل وعنق المثانة إلى آخر الابتكارات التى تم ظهورها حديثاً في المؤتمر السنوي للجمعية الامريكية لجراحة القلب والمسالك البولية والتناسلية، وتعد من النتائح المهمة لتلك الدراسات ان تضخم البروستاتا الحميد يزداد بالتدريج مع زيادة العمر مما يؤدى إلى زيادة المشاكل البولية الناجمة عنها ، حيث يتعرض المريض إلى إحتباس البول و ارتفاع تركيز مادة بى اس اى PSA ويرها من الاعراض الناتجة عن التضخم الحميد للبروستاتا . وقد اشارت ايضاً إلى ان إستخدام الادوية التالية:
“دوكسا زوسين
Doxazosin أو “ التامسولين  TAMSULOSIN تعمل على إرتخاء عضلات البروستاتا ، مما يقل الضغط على الإحليل و ينتج عنها نتائج افضل بكثير ، وذلك دون الحاجة إلى الجراحة. كما تعطى تلك الادوية نتائج هائلة إذا ما تم مقارنتها مع دواء:
بروسكار
PROSCAR
أفودرت AVODART

وقد تقوم الأدوية المثبطة للجهاز الودي قد على تحفيز خلايا البروستاتا لتدخل فى طور الموت المبرمج مما يقلص من حجم  البروستاتا ، كما اظهرت ابحاث اخرى ان دواء “ثمسيلوسين” يعمل على تخفيض عوامل النمو في البروستاتا ، فتموت الخلايا البروستاتية مما يسبب،  ولكنه يؤدى إلى إرتجاع السائل المنوى ولكن على اى حال فإن ذلك يدل على كفاءته . وان استعمال المثبط الودي  الفيزوسين     ALFUZOSIN يساعد بطريقة مزهلة على التخلص من مشكلات إحتباس البول بنسبة تصل إلى ٦٠٪ ، ولكن اثرها قد يكون محدوداً فى حالة ان التضخم الحميد فى البروستاتا كان كبير فى الحجم ، او ان هناك تزايد فى مستويات الـ PSA وأما بالنسبة للعلاجات التى تقوم بمنع تحول الهرمون الذكري “تستوستيرون” الى الهرمون الاكثر كفاءة وهو “الديهيدروتستوستيرون” داخل البروستاتا ، فقد اتسببت فى انخفاض نسبة حدوث الاحتباس البولي و ادت الى عدم الإحتياج الى الجراحة فيما يقارب ٥٠٪من الحالات ، كما تسببت فى حدوث تحسن ملحوظ في الحالة المرضية والتخلص من المشاكل البولية ، و من امثلة تلك الادوية :
“البروسكار” و”افودار”.
كما تم إكتشاف ان دواء “البروسكار” يؤدى الى تقليل الإمداد الدموى للبروستاتا ، و الميزة هنا هو انه بذلك يستطيع ان يقلل كمية النزيف الدموى الذى قد ينتج من البروستاتا ، كما انه يتسبب فى إنخفاض نسبة التدمي المنوي (إختلاص الدم مع السائل المنوي) كما اشارت دراسة اميركية حديثة ،ان هناك العديد من المرضى  بتضخم البروستاتا الحميد وتم علاجهم “بالبروسكار” مشتركاً مع المثبط الدري ، انه يستطيع إكمال كورس العلاج  “بالبروسكار” فقط بعد ما يقرب من ٩ شهور، وذلك دون ان يحدث إنتكاسة للمرض او ان تعود المشاكل المتعلقة بمرض تضخم البروستاتا الحميد مرة أخرى ، وقد اشارت الدراسة ايضاً على ان إستخدام  “البروسكار” قد يؤدى الى حدوث العقم لدى مستخدمينه من الرجال، وذلك بسبب إزدياد مستويات الهرمون الذكري في الدم ، وفي بحث آخر ضم ما يقرب من ٤٣٠٧ من مرضى تضخم البروستاتا الحميد وجد ان استخدام دواء “دوتستيرايد” او “افودارت” يؤدى الى تقليل المشاكل البولية فى ما يقرب من ٦٥٪ من الحالات، كما يقي من الاحتباس البولي.

البولي و يؤدى الى عدم الاحتياج التدخل الجراحى فيما يقارب من ٥٠٪ من المرضى، وانه لا يؤثر على العلاقة الجنسية على المدى الطويل،وقد اشارت العديد من الأبحاث ان التضخم الحميد للبروستاتا يتسبب فى اعراض جنسية منها إرتجاع السائل المنوى او اضطراب الإنتصاب ، مما يؤدى بالنهاية إلى العجز الجنسي التام ، و قد تبين  استخدام المثبط الودي “الفيزوسين” يؤدى إلى تحسن المشاكل البولية والجنسية فى آن واحد...

أما عن علاج التضخم الحميد للبروستاتا بواسطة الأعشاب ، فقد تبين ان هناك عشب يسمى :
“صو بلميتوو 
SAW PALMETTO
قامت عليه العديد من الدراسات والتى نتج عنها نتائج جيدة فى علاج تضخم البروستاتا الحميد.

الأعراض الجانبية للأدوية السابق ذكرها:

– العجز\الضعف الجنسي .
– الإرهاق.
– الدوخة.
– خفقان القلب.
– احتقان الجيوب الأنفية.
– انخفاض ضغط الدم.

اعراض جانبية خاصة بأدوية مضادات مستقبلات الألفا:
– الإحساس بعدم الاتزان.
– الصداع.

– تقليص حجم البروستاتا مما قد يسبب الضعف الجنسي ، فقدان الرغبة الجنسية ، الجلطات الدموية.

ومن الاعراض الجانبية الخاصة بدواء الفيناستريد:

– البرود الجنسي.
– ضعف الانتصاب.
– إضطرابات القذف.

هل لديك تضخم فى البروستاتا ؟

الكثير من حالات تضخم البروستاتا يتم علاجها بنجاح بعد قسطرة البروستاتا و بدون الاحتياج للجراحة

التعليقات

تعليق