علاج الورم الليفي بقسطرة الرحم بدون جراحة

قسطرة الرحم

Uterine Fibroid Embolization - UFE

ما هي عملية  قسطرة الرحم؟
نتائج علاج الياف الرحم بالقسطرة
مميزات علاج تليف الرحم بالقسطرة
اين تتم عملية قسطرة الرحم؟
كيف تتم عملية قسطرة الرحم؟

القسطرة والحمل
المضاعفات المحتملة ونسبة حدوثها
لماذا لم اسمع عن قسطرة الرحم من قبل ؟
شهادات و اراء المرضي

ما هي قسطرة الرحم ؟

علاج تليف الرحم او الورم الليفي بقسطرة الرحم التداخلية
علاج تليف الرحم او الورم الليفي بقسطرة الرحم التداخلية
  • يعتبر علاج تليف الرحم او علاج الورم الليفي عن طريق قسطرة الرحم  باستخدام الاشعة التداخلية الموجهه هو انجح وافضل وسيلة علاج حديث للتخلص من مشاكل واعراض الأورام الليفية – الياف الرحم (الفيبروم)  وتجنب الجراحة او ازالة الرحم. يعتمد هذا النجاح الي عاملين اساسين وهما المزايا العديدة لعمليات الأشعة التداخلية ومدي خبرة الاستشاري المتخصص او الخبير في عمليات القسطرة.
  • بدأ استخدام الحقن عن طريق القسطرة التداخلية منذ حوالي ٢٠ عام فى فرنسا ومنذ ذلك الوقت انتشرت وبدأ تطبيقها جميع انحاء العالم نظرا لكفائتها ونسب نجاحها المرتفعة فى القضاء على مشاكل واعراض الأورام الليفية – الياف الرحم – تليف الرحم بدون مخاطر طبية كبيرة مثل العمليات الجراحية فى الرحم.

  • ويعتبر الدكتور سمير عبد الغفار استشاري عمليات الاشعة التداخلية في لندن هو اول من نجح في ادخال و نشر قسطرة الرحم في مصر وساهم في نشرها في السعودية والامارات والان في المنطقة العربية بالكامل  بعد نجاحه في علاج تليف الرحم للكثير من السيدات وبالاخص الاتي يردن الاحتفاظ بالرحم وتجنب مخاطر الجراحة حتي اصبح العلاج بالقسطرة من اكثر العلاجات انتشارا الان ويحاول الكثير من الاطباء تعلمها وتطبيقها في مستشفياتهم.
حقن حبيبات من خلال قسطرة الرحم الاشعة التداخلية
حقن حبيبات من خلال قسطرة الرحم الاشعة التداخلية
  • فكرة قسطرة الرحم بسيطة للغاية وتعمد علي قطع التغذية والدم عن الورم الليفي الرحمي ومن ثم  ضمورة والشفاء من الاعراض المرضية مما يجعلهعلاج فعال للغاية. والقسطرة هى عبارة عن أنبوب بلاستيكى رفيع جدا يدخل من فتحة صغيرة لا تتعدى ٢ ملى فى شريان بأعلى الفخذ (مثل قسطرة القلب)
  • يتم توجيه هذه القسطرة عن طريق التصوير بالاشعة حتي تصل إلى الشريان المغذى للأورام الليفية (الياف الرحم) ومن خلال القسطرة تحقن حبيبات طبية دقيقة تغلق هذه الشرايين المغذية للألياف الرحمية (الانصمام) فينقطع عنها الغذاء والأكسجين مما يؤدى لضمور اى ورم ليفى موجود وعلاج الأعراض وبالأخص نزيف والام الدورة الشهرية بدون جراحة فى حوالى ٩٠٪ من الحالات وهى نسبة نجاح طبية مرتفعة للغاية وتزيد مع خبرة استشاري الاشعة التداخلية  الخبير في هذا الاسلوب العلاجي. لمزيد من التفاصيل الطبية: إضغط هنا

نتائج علاج الورم الليفي عن طريق قسطرة الرحم

– فى ٩٠ ٪ من المرضى الذين عالجناهم بقسطرة الرحم توقف النزيف تماما وعادت الدورة الشهرية لطبيعتها فيما بين  شهر إلى ٣ أشهر.
– فى ٩٠ ٪ من السيدات والفتيات يتوقف الألم الشديد المصاحب للدورة الشهرية.
– فى ٩٤٪ من الحالات تضمر الأورام الليفية فى الرحم بمتوسط ٥٥ – ٦٥ ٪ من حجمها فى غضون ٦ شهور الي عام.
– فى ٨٥٪ من المرضى تختفى أعراض أخرى مثل تكرار البول, الإمسال أو الآم الجماع .
– يتوقف نمو كل الالياف / التليفات الرحمية  تماما بعد العلاج عن طريق الحقن بقسطرة الرحم فى اغلب الحالات.
– تنتهى فرصة أو إحتمال تحول أى ورم ليفى إلى ورم خبيث فور ضمور خلاياه بعد العلاج بقسطرة الرحم التداخلية.

0
نسبة حدوث مضاعفات (%)
0
نسبة ضمور الورم (%)
0
علاج الام الدورة (%)
0
النجاح في علاج النزيف (%)
ضمور الاورام الليفية بعد قسطرة الرحم
عملية قسطرة الرحم الورم الليفي قبل وبعد العلاج

اود الاستفسار عن قسطرة الرحم

مميزات علاج الياف الرحم بالقسطرة وبدون جراحة

عملية امنة للغاية

  • تتم تحت تخدير موضعي
  • بدون مشاكل التخدير الكلي
  • لا تحتاج لنقل دم قد يحمل فيروسات
  • تتم من فتحة صغيرة بالجلد
  • فرص حدوث مضاعفات ١٪

اقصر فترة نقاهة

  • اقصر فترة نقاهة : ٢٤ ساعة
  • اسرع فترة تعافي في خلال اسبوع
  • العودة للعمل بعد اسبوع
  • اختيار افضل للمرأة العاملة
  •  مناسبة للام الراعية لطفل

تحفظ فرص الحمل والانجاب

  • تجنب المريضة استئصال الرحم
  • تحافظ علي جدار الرحم  بدون قطع
  • تجنب المريضة التصاقات الرحم
  • تجنب المريضة التصاقعات الحوض
  • تحافظ علي فرص الحمل والانجاب

تحسن من نفسية المرأة

  • عودة التفاعل الاجتماعي بدون نزيف
  • تحافظ علي الشكل الجمالي للمرأة
  • تحسن  العلاقة الجنسية بدون نزيف والم
  • الاحتفاظ بالرحم والشعور بالانوثة

التفاصيل هنا

– الدراسات الطبية أثبتت تميز قسطرة الرحم  الموجهه بالاشعة التداخلية بأكبر قدر من الأمان على الرحم وعلى حياة السيدة او الفتاة حيث تحتاج فقط لمخدر موضعى مكان دخول القسطرة دون اللجوء فتح الجلد بالجراحة ودون اللجوء للتخدير الكلى ولا تحتاج لنقل دم لتعويض النزيف الذى قد يحدث أثناء جراحات ازالة ليفة الرحم.

–  تحافظ على الوظيفة الرئيسية للرحم وهى الولادة الطبيعية عند حدوث حمل بعد العملية دون اللجوء للولادة القيصرية كما يحدث بعد عملية ازالة الورم الليفي.
تجنب القسطرة التداخلية السيدة حدوث التصاقات بالبطن أو الحوض كما يحدث مع البعض بعد الجراحة وهو ما قد يؤثربالسلب فى فرص الحمل لاحقا.
قصر فترة الاقامة بالمستشفي:  لا تحتاج قسطرة الرحم التداخلية  لأكثر من ٢٤ ساعة إقامة بالمستشفى نظرا  لارتفاع نسب الامان  وعدم وجود فتح كبير أو شق أسفل البطن
الحفاظ على الشكل الجمالى للسيدة أو الفتاة وبالاخص قبل الزواج.
– تستطيع السيدة العودة للنشاط الطبيعى أو العمل فى غضون أسبوع وهو ما يعتبر هام للغاية مع المرأة العاملة او في حالة رعايتها لاطفال صغار.
– تحسن القسطرة حالة المريضة النفسية بصورة كبيرة وذلك لاختفاء الاعراض مثل النزيف الشديد ولاحتفاظ السيدة او الفتاة بالرحم مما يولد لديها شعور ايجابي بالثقة في النفس عكس تماما ما يحد بعد استئصال او ازالة الرحم الذي ينعكس سلبيا علي احساس المرأة بانوثتها في الكثير من الحالات.
– تحسن العلاقة الجنسية فى بعض الحالات التى يحدث فيها آلام أثناء الجماع بسبب وجود الأورام الليفية – تليف الرحم.

فى حالات الفتيات قبل الزواج أو بعض السيدات المتزوجات والاتى يعانين من أعراض الأورام  الليفية ويرفضن الجراحة  تعتبر قسطرة الرحم بتوجيه الاشعة التداخلية هى العلاج الامثل والآمن حيث تبقي الرحم سليما بدون قطع جراحي ودون أن تفقده السيدة او الفتاة التي ترغب في تجنب حدوث أى إلتصاقات داخلية قد تهدد فرص الحمل والإنجاب فيما بعد.


التعليقات

تعليق

تفاصيل هامة عن قسطرة الرحم

ما هو السد الشرياني؟


ما هو السد الشريانى؟ (Embolization Therapy)

هو اسلوب علاجى غير جراحى يعتمد على سد بعض الشرايين لعلاج النزيف الشديد أو غلق الشرايين المغدية للأورام. وكما هو معروف فإن كل جزء حى داخل جسم الإنسان لابد له من مصدر غداء للدم و الاكسوجين و المصدر بالفعل هو الشريان. فإذا كانت هذه الشرايين مصدر لنزيف شديد يمثل خطورة على الحياة فيمكن سدها بإستخدام القسطرة وحقن حبيبات طبية لغلق الشريان من الداخل بدلا من الفتح الجراحى وشق البطن لإستكشاف مصدر النزيف ثم ربطه جراحيا من الخارج. أما فى حالات الأورام فتستخدم القسطرة التداخلية لحقن الحبيبات الطبية و سد الشرايين المغذية لهذه الأورام ومن ثم تؤدى لضمورها وإختفاء الأعراض المرضية.

ماهى المواد المستخدمة فى السد الشريانى اثناء قسطرة الرحم؟ (Embolic material)

المواد المستخدمة لغلق الشريان فهى مواد صغيرة مثل حبيبات الرمال حاصلة على شهادة الجودة وموافقة منظمة الصحة والغذاء الامريكية (FDA Approval) هى مواد مستخدمة منذ اكثر من ٢٠ عاما ومثلها مثل الخيوط الجراحية داخل الجسم لا تتفاعل معه ولا تسبب اى ضرر بل هى سبب اساسى لانقاذ حياة الاف المرضى.

ماهى القسطرة  التداخلية؟

حبيبات السد الشرياني - الانصمام - الاشعة التداخليةcatheter

القسطرة هى أنبوب بلاستيكى مرن ( مصنع من مواد طبية) يتم إدخالها داخل الجسم من خلال فتحة صغيرة للغاية يتم عملها تحت تأثير التخدير الموضعى ويتم توجيها داخل الجسم بالأشعة ويمكن إستخدامها لتشخيص بعض الأمراض ( قسطرة تشخيصية) او لعلاج أمراض متنوعة داخل  الجسم  (قسطرة تداخلية – علاجية) مثل الاورام الليفية او علاج التضخم الحميد للبروستاتا. وتعتبر القسطرة التداخلية هى أساس العديد من العمليات الغير جراحية والتى تعتبر أحد دعائم طب القرن الواحد والعشرين الذى يستبدل الجراحات الكبرى بعمليات دقيقة أقل ضررا وأكثر أمنا على حياة المريض.


التعليقات

تعليق

كيف بدأت قسطرة الرحم كعلاج ناجح؟

الصدفة كانت وراء نجاح هذه الثورة الطبية: فى بداية التسعينات من القرن الماضى طلب الدكتور رافينا أستاذ أمراض النساء و التوليد بفرنسا من زميل له وهو إستشارى أشعة تداخلية فى نفس المستشفى أن يقوم بعملية لسد الشرايين المغذية لورم ليفى بالرحم لدى سيدة قبل إجراء عملية جراحية لإستئصال الورم وذلك لمعرفتة المسبقة ان السد الشريانى يؤدى الى تقليص أو الغاء فرصة حدوث نزيف يهدد حياة المريضة أثناء الجراحة. وبالفعل تم عمل عدد من الحالات بهذه الطريقة ولكن كانت المفاجأة ان المرضى بالفعل بدأوا بالتحسن ولم يعد لديهم أعراض مرضية تستدعى عمل جراحة فيما بعد. عندها نشر الدكتور رافينا أول بحث طبى فى مجلة لانست الفرنسية عن هذا العلاج الجديد للاورام الليفية ومن بعدها بدأ العديد من الاطباء فى العالم فى تبنى هذا الأسلوب العلاجى الناجح و نشر المقالات الطبية حوله.

قسطرة الرحم

 “من قبل كانت هناك عمليات القلب المفتوح وأصبح الآن العلاج بقسطرة القلب آمن ومتوافر وبالمثل قسطرة الرحم أصبحت الآن هى العلاج الامثل للأورام الليفية بدون تدخل جراحى


التعليقات

تعليق

اين يتم عمل قسطرة الرحم؟

تتم عملية قسطرة الرحم في غرفة قسطرة مجهزة لعمليات الاشعة التداخلية وبها كافة الاستعدادت والقساطر اللازمة.


التعليقات

تعليق

خطوات عمل القسطرة

١. الخطوة الاولي لعملية قسطرة الرحم:

يتم عمل فتحة صغيرة (لا تتعدى ٢ ملى) أعلى الفخذ الأيمن بعد إعطاء مخدر موضعى للمنطقة ثم يدخل من خلالها قسطرة رفيعة.

د سمير عبد الغفار وقسطرة الرحمد. سمير عبد الغفار أثناء إجراء عملية قسطرة الرحم في لندن

٢. الخطوة الثانية:

يبدأ الطبيب فى تصوير شرايين الحوض بجهاز الأشعة بعد حقن صبغة معتمة من خلال القسطرة وبعدها يبدأ توجية القسطرة ليصل إلى الشريان المغذى للرحم ومنه إلى الشرايين المغذية للأورام الليفية  (الياف الرحم).

فيديو يوتيوب يوضح طريقة حقن الاورام الليفية (الياف – تليف الرحم) عن طريق قسطرة الرحم

٣. الخطوة الثالثة:

يتم حقن الحبيبات الطبية الدقيقة من القسطرة لتصل إلى الشرايين المغذية للأورام الليفية.

أسلوب عمل القسطرة و حجم الحبيبات الطبية يسمح فقط بضمور الأورام الليفية -الياف الرحم فيما يترك نسيج الرحم بصورة طبيعية حيث يستمر الغذاء وتدفق الدم له مما يتيح له فرصة القيام بوظيفتة الرئيسية فيما بعد وحتى الحمل والولادة إن شاء الله.

٤. الخطوة الرابعة:

عندما تصل الحبيبات الطبية إلى الشرايين المغذية للأورام الليفية تقطع عنها الدم و الغذاء والأكسوجين نهائياً و هو ما يطلق عليهسدة الشريان الرحمي.

٥. الخطوة الخامسة:
تكرر نفس الخطوات فى الشريان الرحمى فى الجانب الآخر حيث أن أغلب الأورام تأخذ الغذاء والأكسوجين من خلال الشريان الأيمن والأيسر سوياً ، ثم بعد الإنتهاء يتم التأكد من غلق جميع الشرايين المغذية للأورام تماماً قبل إخراج القسطرة وذلك لضمان نجاح العلمية بصورة كاملة .


التعليقات

تعليق

ماذا يجب عمله قبل قسطرة الرحم؟

ما سيتم عملة قبل قسطرة الرحم:

سوف يتم تحديد ميعاد مسبق مع الطبيب:

من خلال المقابلة سيتم مناقشة وفهم طريقة عمل قسطرة الرحم وما إذا كانت مناسبة لحالتك المرضية وسوف يتاح لك طرح كل ما تريدين من أسئلة أو إستفسارات حول العملية

سوف يطلب منك بعض التحاليل الطبية مثل :

– صورة دم كاملة
–  تحاليل وإختبارات قياس سيولة الدم
–  تحاليل قياس وظائف الكلى

سوف يطلب عمل بعض الفحوصات التشخيصية مثل:

– موجات صوتية على الرحم
– رنين مغناطيسى على منطقة الحوض وهو أهم وأدق فحص تشخيصى للأورام الليفية لتحديد مكانها وحجمها وكذلك هو الافضل للمتابعة بعد العملية .

لابد من إبلاغ الطبيب عن:

– أى التهابات فى المهبل أو الرحم أو الحوض أو أى إفرازات مهبلية ذات رائحة مزعجة .
– اى نوع من الحساسية للادوية بالأخص البنسليين و الصبغات الطبية و التخدير .
– اى امراض سيولة بالدم أو أى نوع من العلاجات التى تؤثر بالسلب على سيولة الدم مثل بعض أدوية القلب والدورة الدموية.
– أى مشاكل بالكبد او الكلى أو القلب.
– وجود حمل أو إحتمال وجود حمل .
– مشاكل بالغدة الدرقية.
– إرتفاع بالضغط أو بنسبة السكر بالدم.
– وجود قرح بالمعدة أو الأثنى عشر.

يفضل وجود من يساعدك بالمنزل أثناء فترة الراحة لمدة يوم أو يومين بعد إنتهاء العملية.

تعليمات قبل اجراء قسطرة الرحم

قبل العملية بحوالى ٦- ٨  ساعات يبدأ الصيام وإن كان من الممكن شرب كمية بسيطة من الماء قبل القسطرة بحوالى ساعتين لا أكثر.
يمكن تناول ادوية الضغط صباحا اذا كانت المريضة مصابة بارتفاع ضغط الدم.
يجب حلق شعر منطقة العانة قبل إجراء القسطرة.
يتم تركيب كانيولا بالوريد وقياس النبض والضغط  والحرارة.
لابد من قراءة و إمضاء الموافقة على عمل العملية قبل البدء فيها … برجاء قرائتها والسؤال عن أى نقطة غير مفهومة.
يجب التبول قبل بدء العملية مباشر وذلك لتجنب تركيب قسطرة بول.
لابد إبلاغ الطبيب بأى مشكلة مرضية طارئة.


التعليقات

تعليق

ماذا يحدث بعد قسطرة الرحم؟

في المستشفي:

– بعد قسطرة الرحم مباشرة يتم الضغط على مكان دخول القسطرة حوالى ١٠  دقائق.
– يجب على المريض الراحة بالسرير لمدة ٦ ساعات ثم راحة من المجهود لمدة يوم كامل.
– بعد إنتهاء القسطرة يبدأ ألم السد الشريانى للورم فى الظهور أسفل البطن و نبدأ معه المسكنات.
– يمكن للمريضة أن تبدأ بشرب السوائل بعد بضع ساعات وبعدها تبدأ بتناول الطعام بالتدريج.
– بعد الإطمئنان على المريضة لها أن تختار ما بين الخروج فى نفس اليوم و العودة للمنزل أو المكوث فى المستشفى لليوم التالى .
– قبل الخروج تأخذ المريضة تعليمات مكتوبة خاصة بفترة النقاهة وتكون على إتصال معه خلال هذه الفترة و يتم تحديد ميعاد مسبق مع الطبيب للمتابعة.

في المنزل

– لابد من ابقاء مكان دخول القسطرة والغيار الطبى نظيف وجاف الى حين إزالة هذا الغيار و هو ما يتم فى اليوم التالى للعملية وعادة ما يسقط مع الإستحمام الذى يفضل ايضًا فى اليوم التالى لعمل القسطرة  بعده يوضع غيار صغير بعد تطهير مكان دخول القسطرة.
– يجب على المريضة اتباع إرشادات الطبيب و العلاج المذكور بعد العملية.
– يفضل ان تبدأ المريضة فى الحركة والمشى بصورة محدودة من اليوم التالى للعملية ولكن بدون بذل اى جهد .
– يجب على المريضة تناول الكثير من السوائل وكذلك الإكثار من الخضروات و الفاكهة لتفادى التعرض للامساك الذى قد ينتج عن تناول المسكنات . فى حالة حدوثه يمكن أخذ بعض الملينات .
– يجب إستشارة الطبيب قبل العودة الى العمل (عادة فى خلال اسبوع الى اسبوعين) وكذلك قبل العودة الى العلاقة الزوجية .
– يمنع وضع لولب طبى لمنع الحمل بعد القسطرة لإمكانية تسببه فى حدوث إلتهاب داخل الرحم.


التعليقات

تعليق

المتابعة مع دكتور سمير عبد الغفار

المتابعة تنقسم الي جزئين:
١. المتابعة الدورية وابلاغ احد اطباء الفريق باي مستجدات
٢. عمل تحليل تم واشعة رنين مغناطيسي علي الحوض بعد ٦ و١٢ شهر من عمل قسطرة الرحم


التعليقات

تعليق

الاعراض الجانبية وفرص حدوث مضاعفات


القسطرة بالرغم انها عملية غير جراحية و آمنه للغاية بفرص مضاعفات ١٪ فقط و لكن قد يصاحبها بعض الأعراض الجانبية:  

بعد العملية مباشرة يحدث ألم أسفل البطن والظهر واعلي الفخذين قد  يستمر حتى ٣ أيام مما يستلزم  تناول المسكنات بشكل منتظم أثناء هذه الفترة وبالاخص في اول يومين.

أيضا قد يصاحب الألم شعور بالغثيان أو القىء مما يستدعى علاج هذه الأعراض بالأدوية.

فى بعض الأحيان يحدث إرتفاع مؤقت للحرارة لمدة ٣ – ٤ ايام  ثم تختفى بعدها الحرارة بصورة طبيبعية.

– فى حالة عدم الإعتناء بمكان دخول القسطرة يمكن حدوث تجمع دموى أو إلتهاب فى هذا المكان لذلك يرجى دائما إتباع التعليمات بعد إنتهاء القسطرة بصورة دقيقة .

– فى قليل من الحالات يمكن حدوث حساسية للصبغة فى نسبة  ١ من الالف من الحالات مثل الحساسية التى تحدث مع البنسلين أو بعض أنواع الطعام و غالبا ما تظهر فى صورة بسيطة و نادرا ما تؤدى الى أعراض تستدعى علاج طبى أو خطورة على الحياة لذلك يجب إبلاغ الطبيب قبل العملية بوجود أى أنواع من الحساسية للأدوية أو الطعام لأخذ العلاج المناسب قبل القسطرة و تجنب حدوث أى أعراض.

– في نسبة ١٪ يمكن حدوث بعض الإلتهابات بالاخص إذا لم يتم إتخاذ إجرائات التعقيم السليمة.

فى السيدات ما بين سن ٤٠ – ٤٥ سنة يمكن أن تتوقف الدورة فى نسبة ١ – ٥ ٪ من الحالات و بالأخص إن كانت سيدة مدخنة. فى السيدات فوق سن ٤٥ سنة  و كلما إقترب السن من مرحلة إنقطاع الطمث يمكن أن تتوقف الدورة فى نسبة  ٨ – ١٢ ٪ من الحالات.

في بعض الاحيان يتخلص الرحم من الورم الليفي الموجود داخل تجويف الرحم ويلفظه تماما  فيتسبب ذلك في بعض الالام ونزول دم او افرازات تصاحب عملية خروج الورم الليفي ويستدعي ذلك بعض المسكنات والمضادات الحيوية وابلاغ الطبيب المعالج.


التعليقات

تعليق

الحمل والانجاب بعد عمل قسطرة الرحم

  • نعم يمكن الحمل والولادة الطبيعة  بعد عمل الحقن بقسطرة الرحم الموجهه بالاشعة التداخلية كما ثبت في الابحاث الطبية الحديثة ولكن قد تزيد فرصة الولادة القيصرية في بعض الحالات. بعد حقن الاورام الليفية بالقسطرة يحدث توقف في نمو هذه الاورام يتبعه ضمور وصغر في حجمها وتراجع في حجم الرحم ككل.
  • يمكن ان يتبع ذلك محاولات للحمل او للحقن المجهري بعد تجنب اغلب مضاعفات الجراحة التي قد تؤثر في فرص حدوث حمل (مثل التصاقات الحوض والرحم او ندبات جدار الرحم) او مشاكل اثناء الانجاب اوالولادة مثل تهتك جدار الرحم مكان الندبات الجراحية واو اللجوء مباشرة للولادة القيصرية. تقرير طبى حديث منشور تابع للكلية الأمريكية لأمراض النساء و الولادة عن الحمل بعد القسطرة – إضغطي علي الرابط

المزيد من التفاصيل والابحاث عن الحمل والانجاب بعد عملية قسطرة الرحم

 اورام الرحم الليفية (الياف الرحم) قد تعوق الحمل أو  تتسبب فى الإجهاض المتكرر لذلك و فى هذه الحالة ينصح بعلاج هذه التليفات الرحمية أولا قبل البدء فى محاولة إنجاب اخرى الحقن عن طريق القسطرة فى هذه الحالة تعتبر الحل الامثل فى الكثير من الحالات. ولكن لو كان عدد الاورام قليل وكبير للغاية ويعوق فرص الحمل يفضل البدء بالجراحة.

– العلاج عن طريق الحقن بقسطرة الرحم تؤدى لضمور هذه الأورام و قطع الدماء عنها بما يحسن فرص الحمل و الإنجاب بعد العلاج وبدون حدوث آثار جراحية بالرحم أو إلتصاقات بالبطن قد تؤدى الى تقلص فرص الإنجاب.

– بعد حوالى ٢٠ عاما من بدء عمليات الحقن بالقسطرة  تأكد الآن حدوث الحمل و الولادة بنجاح كبير بعد قسطرة الرحم والتى تعتبر الحل الأمثل و بالأخص فى السيدات الصغيرات السن اللآتى يرغبن في تجنب الجراحة او مشاكلها  والإحتفاظ بالرحم والإبقاء على فرص الإنجاب فى المستقبل.يمكن قراءة تقرير طبى حديث منشور تابع للمنظمة الأمريكية لأمراض النساء و الولادة عن الحمل بعد القسطرة – إضغط هنا

– يجب التأكيد ان قسطرة الرحم تعالج الأورام الليفية فقط اما اذا كان هناك اى مشاكل اخرى تعوق الحمل فيجب علاجها طبقا لنوع المشكلة .

ـ في بعض الحالات وقد يحدث زيادة في فرصة الولادة القيصرية  او تواجد المشيمة في مكان سفلي اثناء الحمل.

– لابد من التأكيد انه في حالة حدوث حمل و تم إكتشاف ورم ليفى بالرحم يؤجل العلاج تماما إلى ما بعد الولادة .

– يمكن مشاهدة حديث مع سيده تحتفل بعيد ميلاد إبنتها السادس بعد عملية القسطرة .

– يمكن الإطلاع على بعض المقالات الطبية الدولية عن نتائج الحمل والولادة بعد الحقن بقسطرة الرحم:

Pron G et al. Pregnancy After Uterine Artery Embolization for Leiomyomata: The Ontario Multicenter Trial. Obstetrics & Gynecology: July 2005 – Volume 106 – Issue 1 – pp 195-196.

Walker W. J. and McDowell S. J. Pregnancy after uterine artery embolization for leiomyomata: A series of 56 completed pregnancies. American Journal of Obstetrics and Gynecology 2006 – Issue 5 – pp 1266-1271.

Hutchins F, Worthington-Kirsch R, Berkowitz R. Selective uterine artery embolization as primary treatment for symptomatic leiomyomata uteri. J Am Assoc Gynecol Laparosc 1999;6:279-284.

McLucas B, Adler L, Perella R. Uterine Fibroid Embolization: Nonsurgical treatment for symptomatic fibroids. J Am Coll Surg 2001;192:95-105.

Ravina J, Ciraru-Vigneron N, Aymard A, Ferrand J, Merland J. Uterine artery embolisation for fibroid disease: results of a 6 year study. Min Invas Ther & Allied Technol 1999;8:441-447.

Spies J, Ascher SA, Roth AR, et al. Uterine Artery Embolization for Leiomyomata. Obstet and Gynec 2001;98:29-34.

Chrisman H, Saker M, Ryu R, et al. The impact of uterine fibroid embolization on resumption of menses and ovarian function. JVIR 2000;11:699-703.

Spies J, Roth A, Gonsalves S, Murphy-Skrzyniarz K. Ovarian function after uterine artery embolization: assessment using serum follicle-stimulating hormone assay. J Vasc Interv Radiol 2001;12:437-442.

McLucas B, Goodwin S, Adler L, et al. Pregnancy following uterine fibroid embolization. Int J Gynaecol Obstet 2001;74:1-7.

Ravina J, Vigneron N, Aymard A, Le Dref O, Merland J. Pregnancy after embolization of uterine myoma: report of 12 cases. Fertility and Sterility 2000;73:1241-1243.

Deux J, Bazot M, Le Blanche A, et al. Is selective embolization of uterine arteries a safe alternative to hysterectomy in patients with postpartum hemorrhage? AJR 2001;177:145-149.

Rebar R W. Pregnancy Is Possible After Uterine Artery Embolization for Fibroids. Journal Watch General Medicine January 28, 2005.

Pietura et al. Pregnancy 4 Months After Uterine Artery Embolization. CardioVascular and Interventional Radiology. Volume 28 number 1, January 2005


التعليقات

تعليق

لماذا لم أسمع من قبل عن طريقة قسطرة الرحم ؟

بدأ علاج اورام الرحم الليفية او تليف الرحم عن طريق قسطرة الرحم التداخلية منذ  حوالي ٢٠ عام وبدأ الإعلام فى الإهتمام بها بعد تحقيق نتائج ممتازة وبالذات بعد إجراء كونداليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكة لهذه العملية الغير جراحية بنجاح. وبدأ الإعلام العربى الإهتمام بها أيضا أنظر مقالات وأخبار.

ببساطة لأنك لم تستشيرى المتخصص فى قسطرة الرحم وهو إستشارى الأشعة التداخلية. للاستفار عن حالتك وامكانية تجنب الجراحة وفقدان الرحم يمكنك الاستشارة من خلال الموقع من خلال هذا الرابط.

لماذا لم يخبرنى استشاري النساء والولادة عن وجود علاج فعال للالياف بقسطرة الرحم بنتائج ممتازة ؟

“اذا لم يخبرك استشاري النساء عنها إما لعدم القراءة والدراية بما هو حديث أو لأنه يود القيام بالجراحة والعلاج بنفسه بصرف النظر عن العواقب او المضاعفات”

العلاج بقسطرة الرحم الآن موجود منذ عام ١٩٩٥ ومنشور عنه مئات الأبحاث الطبية التى تثبت كفائته وايضا امكانية الحمل بأمان بعد عمل القسطرة. وقد نشر فى مجلة النساء والتوليد الأمريكية الأمريكية بعض هذه الأبحاث وأجازتها كل الدول الأوروبية وكلية النساء والتوليد الأمريكية.

هل يوجد حالات بالفعل نجحت معها القسطرة في علاج تليف الرحم واستطاعت المريضة تجنب الجراحة ومضاعفاتها ؟

بالتأكيد و يمكن قراءة اراء بعض المرضى ونتائجها فى هذه الصفحة

اسئلة هامة عن قسطرة الرحم

هل قسطرة الرحم مناسبة لكل مرضى الأورام الليفية ؟

قسطرة الرحم مناسبة للكثير من الحالات ولكن فى بعض الاحيان تفضل الجراحة بالذات فى الأورام الضخمة جدا اذا كان عددها قليل ويعوق الحمل او الاورام المتدلية خارج الرحم.

من الذى يجب إستشارته فى  تفاصيل قسطرة الرحم ؟

يجب إستشارة طبيب متخصص فى العمليات التداخلية بدون جراحة (الأشعة التداخلية) وبالأخص فى مجال علاج الأورام الليفية فيما يخص العلاج بالقسطرة.

هل هناك عدد اوحجم معين للعلاج بالقسطرة التداخلية؟ 

لايوجد حجم معين لا يصلح مع العلاج بالقسطرة ولكن يفضل ان يكون حجم الورم اقل من ١٢ – ١٥سم للحصول على افضل النتائج.

هل يوجد حد أقصى الأورام الليفية  للعلاج بالقسطرة التداخلية ؟
لا يوجد حد أقصى لعدد الأورام الليفية فالعدد لا يعتبر عامل محدد لامكانية عمل او نجاح العملية حيث ان جميع هذه الاورام لها  نفس مصدر الغداء الشرايينى  ويمكن علاجها جميعا من خلال القسطرة ومن خلال شريان واحد على الناحيتين.

هل يمكن عمل القسطرة بعد الجراحة ؟
نعم يمكن عملها بعد الجراحة لأن القسطرة تتم من خلال فتحة صغيرة بالفخد للوصول للشريان وليس عن طريق فتح البطن وهو ما قد يمثل صعوبة للجراح فى المرة الثانية لوجود إلتصاقات فى البطن نتيجة للجراحة السابقة.

هل يوجد بعض الإحتياطات التى يجب إتخاذها قبل عمل القسطرة ؟
فى بعض المرضى توجد أعراض مرضية مثل النزيف و لكن ليس بسبب الأورام الليفية و لذلك لابد التأكد من أنها هى السبب المباشر  للمشاكل التى تعانى منها المريضة  وبذلك تتخلص المريضة من هذه الاعراض عند علاج الاورام الليفية .لابد أيضا من التأكد من عدم وجود أى أورام خبيثة قبل عمل القسطرة وبالاخص فوق سن الاربعين و يتم ذلك عن طريق أخذ عينة من بطانة الرحم وعمل رنين مغناطيسى.

كم عدد المرات التى أحتاج اليها للعلاج الكامل والناجح لقسطرة الرحم ؟
مرة واحدة فقط نحتاج إليها لعمل القسطرة ولكن فى ٢٪ من الحالات قد نحتاج الى تكرارها.

هل لعملية قسطرة الرحم تاثير على الرحم ؟
الوظيفة الرئيسية للرحم كما خلقها الله هى الحمل والولادة وهى لاتتاثر بعملية قسطرة الرحم كما اثبتت الابحاث العلمية الدقيقة انظر هنا 
ولا تعتبر الان الرغبة فى الحمل و الولادة عائقا لعمل قسطرة الرحم كما كان يعتقد البعض عند بداية ظهور ومع تراكم الخبرات والابحاث على مدى حوالى ٢٠ عاما اصبحت من اكثر العمليات امانا على الرحم

ماذا يحدث للحبيبات فيما بعد الحقن ؟ 
تبقى الحبيبات الطبية فى مكانها مغلقة الشرايين المغذية للأورام الليفية بحيث لا تعطيها فرصة للنمو مرة اخرى وهى مصنوعة من مواد معتمة اى لاتتفاعل كيميائيا مع الجسم مثل المواد المستخدمة الخيوط الجراحية وهى مستخدمة من اكثر من 20 عاما وليس لها اضرار طبية حيث انها كلها حائزة على موافقة أف دي ايه FDA approval  منظمة الصحة والتغذية الامريكية.

هل يمكن أن تؤثر القسطرة على الرحم ؟
كما ذكر من قبل العملية آمنة على الرحم تماما حيث يتم غلق الشرايين المغذية للأورام الليفية فقط وترك الشريان الرحمى ولا تتعدى فرصة حدوث مشكلة بجدار الرحم ٣ علي الالف وهى نسبة ضئيلة للغاية إذا ما قورنت بالقطع الجراحى والندبة التى يتركها بعد العملية.

هل يوجد ميعاد معين لعمل القسطرة و هل أنتظر حتى إنتهاء الدورة ؟
توقيت عمل القسطرة لا يرتبط بالدورة الشهرية فهى ليست عائق لإتمامها وفى بعض الأحيان نلجأ لعمل القسطرة أثناء الدورة الشهرية لوقف النزيف الشديد أو المستمر بدون توقف.

ماذا يحدث للدورة الشهرية بعد عملية قسطرة الرحم ؟ 
تستمر الدورة الشهرية فى كل الحالات الا فى نسبة ١- ٤٪ من السيدات فوق سن الأربعين وترتفع الى ٨ – ١٢٪ فى السيدات اللتى اقتربن من سن انقطاع الدورة فوق سن ٤٥ سنة أو السيدة المدخنة بشراهة (التدخين نفسه يؤدى للتبكير بإنقطاع الطمث).

هل عملية قسطرة الرحم مؤلمة ؟
العملية نفسها تكاد لاتسبب اى الم ولكن بعد العملية يبدأ الشعور بالام اسفل البطن نتيجة لانقطاع الدم عن الورم الليفى ويستدعى ذلك أخذ مسكنات للالم بانتظام طوال فترة حدوثه التى تستمر من ٣-٥ ايام.

هل تعود الاعراض المرضية بعد القسطرة كما يحدث فى بعض الاحيان بعد الجراحة ؟ 
عادة الأورام الصغيرة والتى يصعب استئصالها جراحيا هى التى تؤدى لظهور الاعراض المرضية مرة أخرى بعد الجراحة اما فى حالة قسطرة الرحم فيتم علاج جميع هذه الاورام الكبيرة منها والصغيرة اثناء العملية وبالتالى لا توجد فرصة لنمو هذه الاورام الصغيرة وعودة الأعراض مرة أخرى.

ما هو سعر او تكلفة عملية قسطرة الرحم؟

يمكن الاستفسار عن تكلفة عملية قسطرة الرحم من خلال ارقام العيادات طبقا للمستشفي والدولة.


التعليقات

تعليق

الاستشارة الطبية مع د سمير عبد الغفار

dr samir abdelghaffar

“خلال ١٠ اعوام تم بفضل الله مساعدة وعلاج الكثير من السيدات والفتيات كانون يعانون من اورام الرحم الليفية مع الحفاظ علي الرحم وبدون فتح استئصال جراحي”

 سجلي اسمك وارسلي استشارتك الطبية لاساعدك  فى اتخاذ القرار العلاجي المناسب لحالتك.

د سمير عبدالغفار

الملفات المرفقة