الرحم والمبايض والدورة الشهرية

Uterus and Normal Menstruation

  • الرحم عضو تناسلي لدى الأنثى وهو المهد الذي ينشأ فيه الجنين حيث يمده بالغذاء والأكسجين طوال فترة الحمل ليضمن له الاستمرار في الحياة وهو أيضا المسئول عن عملية الولادة والوضع.

  • الرحم عضو مجوف ذو جدار عضلي سميك يقع في أسفل منطقة البطن (تجويف الحوض) عند المرأة بين المستقيم والمثانة وفى حالة عدم وجود حمل يكون الرحم ايضا مصدر الدورة الشهرية. ويشبه الرحم ثمرة الكمثرى المقلوبة في الشكل والحجم وتتصل من أعلى بقناة فالوب ومن الاسفل بالمهبل.

  • يختلف حجم الرحم الطبيعي مع اختلاف المرحلة السنية أو العمر وأيضا في حالة حدوث حمل (يزيد متوسط الحجم الطبيعي بعد الحمل) أبعاد الرحم الطبيعية للمرأة البالغة (في المتوسط) هي حوالي ٨ سم في الطول, ٥ سم في العرض و٢.٥ سم في الثمك ويبلغ وزن الرحم الطبيعي حوالي ١٨٠ جراما.

  • يتمدد الرحم خلال فترة الحمل ويتضاعف ٢٢ مرة من ٥٠ جراماً قبل الحمل وحتى ١١٠٠ جرام عند الولادة ليتسع للجنين الذي ينمو بداخله بعد انقطاع الطمث (الدورة الشهرية) يصغر حجم الرحم ويعود لحجم ما قبل ظهور الدورة الشهرية.

  • جدار عضلي: ومنه يتكون أغلب الرحم (الخلايا العضلية تسمي ألياف عضلية).
  • بطانة الرحم: وهي غشاء ناعم وطري ومسئول عن استقبال الجنين. بطانة الرحم تمنع الالتصاقات بين الجدار الداخلي للرحم وبالتالي يظل مجوفاً.
  • غشاء خارجي: وهو غشاء رفيع يغطى الجدار العضلي للرحم من الخارج.
  • الدورة الشهرية تبدأ عادة عند سن ١٢ عام وتنتهي ما بين سن ٤٥ – ٥٥ عام بمتوسط حوالي ٥١ عام.
  • في كل شهر يطلق أحد المبايض بويضة واحدة أو أكثر في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية وتصل إلى قناة فالوب وتنتظر الإخصاب، وفى نفس الوقت تنمو بطانة الرحم من حيث السُمك وكثافة الأوعية الدموية والغدد تحت تأثير هرمونات الأنوثة لتكون غشاء سميك وطري وهو المناخ الأمثل لاستقبال زرع الجنين إذا كانت قد حدثت عملية الإخصاب مسبقاً.

  • تنتقل البويضة من المبيض إلى الرحم عن طريق قناة فالوب (الأنابيب) وعندما يجدها الرحم غير ملقحة ينسلخ ويسقط هذا الغشاء السميك الذي تهيأ للحمل والذي لا لزوم له الآن محدثاً الدورة الشهرية والتي تخرج على شكل دم ينزل عن طريق المهبل.

  • وتحدث الدورة الشهرية عادة كل ٢٨ يوماً، ولكن هذا الرقم ليس ثابتاً على الدوام فمن الممكن أن يقل إلى ٢٤ أو يزيد إلى ٣٤ يوم، أما مدة الدورة الشهرية الطبيعية فهي من يوم واحد إلى ثمانية أيام.

  • المبايض (المبيض) هي غدد تناسلية أنثوية عددهم أثنين موجودان في تجويف الحوض ومقابلان لقناتي فالوب على كل ناحية. وهذه الغدد الأنثوية هي المسئولة عن إنتاج البويضات والهرمونات الجنسية الأنثوية مثل هرمون الاستروجين والهرمون البروجيسترون. ويختلف حجم المبيض من امرأة إلى أخرى، بل وعند نفس المرأة، يتراوح حجمه ما بين ٣.٥ – ٥ سم طولا، و٢.٥ سم عرضا، و١ – ١.٥ سم سمكا، ووزنه من ٥ – ١٠ جم. بعد انقطاع الطمث وبلوغ سن اليأس ينكمش ويصغر المبيضان.
  • تولد الإناث وكل مبيض يحتوي على نحو ٣٠٠,٠٠٠ بصيلة، لا ينضج منها سوى ما نحو ٢٠٠ على مدى فترة خصوبة المرأة وكما ذكر فلكل مبيض وظيفتين وهما:

       – إنتاج البيوضة اللازمة لحدوث الحمل وذلك مرة كل ٢٨ يوم تقريبا ويتم إنتاج البويضة عادة بالتناوب بين المبيضين.
       ـ إفراز الهرمونات اللازمة للسيدة من أجل استمرار وعمل وظائف الجسم بصورة سليمة وكذلك لانتظام الدورة الشهرية.

  • والهرمونات هي مواد كيميائية تنتج عن طريق الغدد الصماء لتؤدي وظائف معينة. وبالنسبة لهرمون الأستروجين يقوم بالعمل عند سن البلوغ وهو المسئول عن ظهور الصفات الجنسية الأنثوية الثانوية مثل نضج غدد الثدي تعبئته بالدهون، أما هورمون البروجسترون فهو مسئول عن تثبيت الحمل والحفاظ عليه.

هل لديك في الرحم؟​

٩٠ % من حالات أورام الرحم الليفية أو تليف الرحم يمكن علاجها تماما بدون الإستئصال الجراحي  عن طريق

“العلاج بقسطرة الرحم”

أرسلي إستشارتك الآن

سيتم الرد عليك خلال ٤٨ ساعة

رأيك يهمني - اتركي تعليقك بالأسفل

© موقع د. سمير عبد الغفار  ٢٠١٨  |  جميع الحقوق محفوطة.

   .Copyright 2018 Dr.Samir Abdelghaffar | All Rights reserved ©

Designed and Powered by MedArt Productions